ميركل تدعو لمواجهة "عدوانية إيران" في المنطقة

ألمانيا ستدعم الأردن في مساعي الإصلاح التي تقوم بها بقرض إضافي تبلغ قيمته مئة مليون دولار أميركي.
الخميس 2018/06/21
قلق مشترك من تجاوزات إيران

عمان - دعت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، الخميس، إلى مواجهة "التوجهات العدوانية" لإيران في منطقة الشرق الأوسط.

وفي إشارة إلى تدخلات طهران وأنشطتها التخريبية عن طريق أذرعها المسلحة في المنطقة، قالت ميركل "نحتاج لإجراءات من أجل مواجهة التوجهات العدوانية لإيران في الشرق الأوسط".

جاء ذلك في تصريحات أدلت بها لصحافيين عقب محادثات أجرتها مع ملك الأردن عبد الله الثاني، في العاصمة الأردنية عمان.

وأبدت المستشارة الألمانية قلق بلادها من البرنامج الصاروخي الإيراني.

في المقابل أكدت رغبة الأوروبيين في مواصلة الالتزام بالاتفاق النووي مع إيران (موقع عام 2015)، رغم انسحاب الولايات المتحدة.‎‎

وبدأت ميركل، أمس الأربعاء، زيارة للأردن، ضمن جولة تشمل لبنان، الذي تصله في وقت لاحق الخميس.

ألمانيا تقف إلى جانب الأردن في أزمتها
ألمانيا تقف إلى جانب الأردن في أزمتها

وأعلنت أنجيلا ميركل الخميس، عقب لقائها العاهل الأردني، أن بلادها ستدعم الأردن في مساعي الإصلاح التي تقوم بها بقرض إضافي تبلغ قيمته مئة مليون دولار أميركي من أجل تسهيل تنفيذ مساعي الإصلاح التي يطالب بها صندوق النقد الدولي.

ويذكر أن الأردن الذي يعد صمام الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط، شهدت مؤخرا احتجاجات شديدة ضد إجراءات الإصلاح التي تقوم بها الحكومة الأردنية وكذلك ضد خطط زيادة الضرائب.

وقالت ميركل إن القرض سيُضاف للدعم الألماني التنموي الذي تبلغ قيمته 384 مليون يورو هذا العام لصالح القضايا الإنسانية والتعليم.

كما أشارت إلى أن الأردن في مرحلة صعبة لن تظهر بها ثمار الإصلاحات إلا تدريجيا، مشددة على ضرورة مواصلة زيادة الثقة في الأردن وفي ظروفها الإطارية من أجل زيادة الاستثمارات الخاصة.

وقالت ميركل إن ألمانيا والأردن يواجهان حاليا المهام ذاتها في ظل مكافحة تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) وكذلك في ظل عملية السلام في سورية، مؤكدة أن التزام الأردن في استقبال ما يزيد على مليون لاجئ يستحق التقدير.

وشددت المستشارة الألمانية على ضرورة تعليم ما يزيد على 200 ألف من أطفال اللاجئين، وقالت إن ألمانيا تعتزم مساعدة اللاجئين، ولكنها لن تنسى أنه لابد أن يكون هناك مستقبل جيد للمواطنين المحليين أيضا.