"ميرنا – 1273".. لقاح يثبت فعاليته في علاج كوفيد-19

اللقاح “ميرنا – 1273” نجح في توفير حماية للرئة والأنف من الإصابة بكورونا ومنع المرض الرئوي في جميع الحيوانات.
الخميس 2020/07/30
لقاح حاسم

واشنطن – أدت التجارب التي أجرتها شركة مودرنا على لقاح لمرض كوفيد – 19 إلى استجابة مناعية قوية ووفرت حماية من الإصابة بفايروس كورونا في دراسات أجريت على القردة.

وقالت الشركة في بيان صحافي إن اللقاح “ميرنا – 1273”، الذي أعطي للقردة وفر حماية للرئة والأنف من الإصابة ومنع المرض الرئوي في جميع الحيوانات.

ونشرت نتائج الدراسة التي أجريت على القردة في دورية “نيو إنجلاند جورنال أوف ميديسين” الطبية. وتظهر هذه النتائج تحسنا في ما يبدو على النتائج التي حققها لقاح أسترازينيكا في دراسة مماثلة.

وبينما تزيد الدراسة على حيوانات الثقة في اللقاح، قالت شركة مودرنا إنها بدأت بالفعل الاختبارات على البشر.

وبدأت الشركة مرحلة متأخرة من الدراسة تستهدف إجراء اختبارات على متطوعين أصحاء. وقد تفسح النتائج الإيجابية لهذه التجارب الطريق أمام موافقة الجهات الرقابية والاستخدام واسع النطاق للقاح في موعد أقصاه نهاية العام.

وينظر إلى اللقاحات الفعالة على أنها حاسمة في القضاء على وباء أدى إلى وفاة أكثر من 655 ألفا في العالم.

وحصلت شركة مودرنا، التي لم يسبق لها أن طرحت لقاحا في السوق، على ما يقرب من مليار دولار من الحكومة الأميركية. وتقدم الولايات المتحدة مساعدات مالية لعدد من اللقاحات المحتملة. وارتفع سهم شركة مودرنا بحوالي اثنين في المئة.

من جهة أخرى ذكرت وكالة الإعلام الروسية أن معهدا حكوميا لعلم الفايروسات بدأ تجريب ثاني لقاح روسي محتمل لكوفيد – 19 على البشر، إذ جرى حقن أول متطوع من خمسة بجرعة منه يوم 27 يوليو الجاري. وقالت الوكالة إن المتطوع يشعر بالتحسن.

ونقلت الوكالة عن هيئة حماية المستهلك الروسية (روسبوتريبنادزور) القول إن المتطوع التالي في التجربة التي سيجريها معهد فيكتور لعلم الفايروسات في سيبيريا سيجري حقنه يوم 30 يوليو الجاري.

ويظهر سجل حكومي لجميع التجارب السريرية أن المعهد، الذي تشرف عليه “روسبوتريبنادزور”، يختبر لقاح الببتيد وهو سلسلة من الأحماض الأمينية باستخدام برنامج تم تطويره لأول مرة لفايروس إيبولا.

ومن المتوقع بعد ذلك أن يتسع نطاق التجربة ليشمل 100 متطوع بين 18 و60 عاما، حسبما يظهر سجل التجارب السريرية. وتظهر سجلات منظمة الصحة العالمية أن معهد فيكتور يعمل على ستة لقاحات محتملة مختلفة لكوفيد – 19.

وأكمل معهد جاماليا، وهو منشأة بحثية حكومية منفصلة في موسكو، التجارب البشرية المبكرة على لقاح لفايروسات غدية في وقت سابق من هذا الشهر ويتوقع الشروع في تجارب واسعة النطاق في أغسطس.

17