ميزانية أميركية ضخمة لمجابهة كورونا مع تسارع انتشاره

ترامب يوقع على قانون حزمة مساعدات فايروس كورونا بهدف مساعدة العمال والشركات المتضررة جراء الإغلاق الاقتصادي وضخ المزيد من التمويل لقطاع الرعاية الصحية.
السبت 2020/03/28
ترامب يتوقع انتعاشاً اقتصاديّاً "مذهلاً" بعد كسب المعركة ضدّ الفايروس

واشنطن - أصدر الرئيس الأميركي دونالد ترامب أمرا تنفيذيا يفوض وزارة الدفاع الأميركية باستدعاء أعضاء من قوات الاحتياط بالجيش للعمل النشط والمشاركة في جهود التعامل مع تفشي فايروس كورونا.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها ترامب مساء الجمعة، حيث أعلن عن شراكة مع القطاع الخاص لمواجهة الوباء القاتل.

وكان مجلس النوّاب الأميركي قد أقر خطّة المساعدة التاريخيّة الهادفة إلى تجنيب غرَق الولايات المتحدة في انكماش طويل بتأثير من فايروس كورونا المستجدّ والبالغة قيمتها تريليوني دولار، وقد صادق عليها الرئيس دونالد ترامب.

وتعد حزمة الدعم الاقتصادي الحالية، الأضخم في تاريخ الولايات المتحدة، وتستهدف توفير كمامات وأجهزة تنفس ومعدات حماية شخصية، التي تحتاجها المراكز الصحية والعيادات ودور التمريض، إضافة إلى توفير قروض للمواطنين الذين يعانون خسائر اقتصادية.

كما تشمل الحزمة أيضا، تقديم مساعدة نقدية قيمتها 1200 دولار مرة واحدة، للمواطنين الذين يقعون تحت حد معايير محددة مسبقا، إلى جانب توزيع 377 مليار دولار للشركات الصغيرة والمتوسطة، وتأجيل سداد الديون المدرسية للطلاب حتى 30 سبتمبر المقبل.

وقال الرئيس الأميركي خلال مراسم التوقيع بالبيت الأبيض: "أود أن أشكر الديمقراطيين والجمهوريين على التقائهم في إعلاء مصالح الولايات المتحدة فوق كل شيء". وأضاف "لقد أصابنا العدوّ غير المرئي، وأصابنا بشدّة".

وتوقّع ترامب انتعاشاً اقتصاديّاً "مذهلاً" في أكبر اقتصادٍ في العالم، بمجرّد كسب المعركة ضدّ الفايروس.

وقالت رئيسة مجلس النوّاب نانسي بيلوسي لزملائها "إنّ أمّتنا تواجه حال طوارئ صحية ذات أبعاد تاريخية ناجمة من وباء كورونا المستجدّ، أسوأ وباء منذ أكثر من مئة عام".

من جهته، قال النائب الجمهوري كيفن ماكارثي "نحن نضع أسس انتعاش اقتصادي سريع"، فيما رحّب آخرون بالخطّة باعتبارها تساعد العمّال والشركات الصغيرة.

يأتي ذلك فيما سجلت الولايات المتحدة حصيلة قياسية بـ 354 وفاة و18 ألف إصابة بكورونا في يوم واحد، فيما ارتفع عدد الإصابات في البلاد إلى أكثر من 100 ألف حالة.

وتخطّى عدد الإصابات المؤكدة بفايروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة عتبة الـ100 ألف حالة، وباتت نيويورك بؤرة الوباء في الولايات المتحدة مع تسجيل حوالى 45 ألف إصابة وأكثر من 500 وفاة حتى الجمعة، وهي أرقام تشهد تطورا سريعا.