ميسي ورونالدو يلتقيان في "أولد ترافورد"

الجمعة 2014/10/03
ميسي ورونالدو في لقاء التألق

بوينس آيرس - يستعد المنتخب الأرجنتيني لخوض مباراة ودية أمام نظيره البرتغالي في 18 نوفمبر المقبل على ملعب “أولد ترافورد” الإنكليزي.

وأشارت “ورلد إليفن”، التي تدير حقوق رعاية المنتخب الأرجنتيني، إلى تراجع منتخب “التانغو” عن خوض مباريات ودية في الولايات المتحدة الأميركية خلال جولة المباريات الدولية للاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، وقرر التوجه إلى القارة الأوروبية. يذكر أن الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم لم يؤكد المعلومات الأخيرة التي وردت في بيان الشركة. وستضع المباراة الودية بين الأرجنتين والبرتغال النجمين الكبيرين ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو وجها لوجه باعتبارهما اللاعبين الأشهر في الكرة العالمية. ومن المنتظر أن يلقى المنتخب الأرجنتيني داخل “أولد ترافورد” دعم جماهير مانشستر يونايتد الإنكليزي، تكريما لمهاجم الفريق ونجم المنتخب الأرجنتيني إنخيل دي ماريا، إلا أنه غير مستبعد أن تحظى البرتغال بمساندة مماثلة من قبل جماهير نفس النادي المولعة بأيقونة فريقها القديمة كريستيانو رونالدو.

ويستعد المنتخب الأرجنتيني وصيف بطولة كأس العالم الأخيرة للقيام بجولة آسيوية، يلتقي خلالها المنتخب البرازيلي في العاصمة الصينية بكين في 11 أكتوبر الجاري، ثم يلتقي منتخب هونغ كونغ بعد ذلك بثلاثة أيام. ووجه جيراردو مارتينو، المدير الفني للمنتخب الأرجنتيني، الدعوة إلى فاكوندو رونكاليا مدافع جنوه الإيطالي، وإيفر بانيغا لاعب وسط إشبيلية الأسباني، للجولة الآسيوية التي يقوم بها فريق “التانغو”، الأسبوع المقبل.

وإزاء إصابة ماتيو موساكيو، لاعب فياريال الأسباني ولوكاس بيليا لاعب وسط لاتسيو الإيطالي، أكمل “تاتا” مارتينو قائمته بلاعبين آخرين محترفين في القارة العجوز. ويمثل هذا الاستدعاء عودة لبانيغا إلى منتخب بلاده، بعد أن ابتعد عن الفريق خلال مشاركته مؤخرا في مونديال البرازيل 2014. بدوره، ينضم رونكاليا إلى صفوف “التانغو” للمرة الثانية، بعد أن استدعاه أليخاندرو سابيلا، سلف مارتينو، إلى آخر جولة مزدوجة لتصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة إلى المونديال أمام بيرو وأوروغواي.

23