ميسي يتبرع ببقايا طعام زفافه لمؤسسات خيرية

السبت 2017/07/08
مكافحة سوء التغذية لدى الأطفال

روساريو (الأرجنتين) – ذكرت تقارير إعلامية أن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، لاعب برشلونة الإسباني لكرة القدم، تبرع بكميات الطعام والشراب المتبقية من حفل زفافه الفخم، الذي أقيم يوم الجمعة قبل الماضي، إلى اثنتين من المؤسسات الخيرية في مدينة روساريو الأرجنتينية.

وأوضحت صحيفة “لا كابيتال” اليومية، التي تصدر في روساريو، أن ميسي تبرع بكل المشروبات والأطعمة والوجبات الخفيفة، التي لم تستهلك في الحفل، إلى بنك الطعام بروساريو ومؤسسة كونين والتي تعمل في مختلف أنحاء البلاد لمكافحة سوء التغذية لدى الأطفال.

وأوضح مسؤولو بنك الطعام أنه جرى تسلم كميات من الوجبات الغذائية والمشروبات الغازية، ونظرا لأن البنك لا يقبل المشروبات الكحولية، سيُجرى استبدالها بالمال الذي سيتم رصده لصالح البنك.

وارتبط بنك الطعام في روساريو منذ أعوام عديدة بمؤسسة ميسي الخيرية، التي تمده، على سبيل المثال، بقمصان لعب النجم الأرجنتيني وكذلك الكرات لطرحها في مزادات وتوجيه عائدات بيعها لصالح بنك الطعام.

ميسي وروكوزو سيقضيان شهر العسل في مدينة مراكش المغربية، الملقبة بعاصمة النخيل

ووفق ما ذكره موقع بيبل، الذي يهتم بأخبار النجوم والمشاهير، فإن ميسي وروكوزو سيقضيان شهر العسل في مدينة مراكش المغربية، الملقبة بعاصمة النخيل.

وتعتبر المدينة السياحية الوجهة المفضلة لدى الكثير من المشاهير، أبرزهم نجم ريال مدريد، البرتغالي كريستيانو رونالدو.

وكان ميسي قد احتفل بزواجه من صديقته أنتونيلا روكوزو في مدينة روساريو، يوم الجمعة قبل الماضي، في أحد الفنادق المشهورة بمدينة روزاريو (مسقط رأسيهما)، بحضور أكثر من 260 ضيفا من جميع أنحاء العالم.

وحضر العشرات من زملاء ميسي الحاليين في برشلونة الإسباني والقدامى إلى الحفل، ومنهم كارلوس بويول وخافيير ماسكيرانو ونيمار ولويس سواريز، إضافة إلى جيرارد بيكيه وزوجته المغنية الشهيرة شاكيرا.

كما انضم عدد من لاعبي الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم لحفل الزفاف، ومنهم سيسك فابريغاس لاعب وسط تشيلسي، وسيرجيو أغويرو مهاجم مانشستر سيتي.

وتعود قصة حب ميسي وروكوزو، التي تصغره بسنتين، إلى الطفولة، فالفتاة هي ابنة عم لوكاس سكاليا، أحد أفضل أصدقاء النجم الملقّب بـ“البرغوث” منذ الصغر، وكان زميلا له أيضا في ناشئي فريق نيويلز أولد بويز، واحبها ميسي مذ كان عمره 9 سنوات فقط، وكان يقول لها في خطاباته الورقية “يوما ما ستكونين رفيقتي”.

واستمرت العلاقة بينهما بعدما انتقل صاحب الكرة الذهبية 5 مرات للعيش في إسبانيا العام 2000، لكن الأمر ظل مستترا، قبل أن يكشف اللاعب عن العلاقة في مقابلة صحافية عام 2009 مع إحدى القنوات التلفزيونية بأن لديه “رفيقة عاطفية” في الأرجنتين. وبعدها بأشهر قليلة، انتقلت روكوزو للعيش إلى جانبه في إسبانيا.

24