ميسي يتطلع لكسر رقم رونالدو بدوري الأبطال

بعد موسم كارثي عاشه برشلونة لم يتبق أمام الفريق الكتالوني سوى الصراع على لقب دوري أبطال أوروبا.
الخميس 2020/08/06
جماهير البارسا تعول على ميسي لإنقاذها

برلين- تفتح مسابقة دوري أبطال أوروبا الباب أمام صراع محتدم بين الأندية الأوروبية لحسم اللقب الأبرز قاريا، ويتخلل هذا التنافس صراع شرس بين عدة نجوم يطمحون إلى معادلة أو كسر الأرقام في ما بينهم على غرار ليونيل ميسي الذي يتطلع إلى تحطيم الرقم المسجل باسم كريستيانو رونالدو.

ويتفوق رونالدو على ميسي في عدد مرات التتويج بلقب التشامبيونزليغ (5 مرات) مقابل 4 ألقاب للنجم الأرجنتيني. ولعل كسر التفوق سيكون مصحوبا بطعم استثنائي لميسي هذا الموسم نظرا لأن البطولة ستقام بنظام جديد  في لشبونة البرتغالية موطن رونالدو.

ودائما ما تعوّل جماهير البارسا على ميسي لإنقاذها في مثل هذه المواقف الصعبة. وبعد موسم كارثي عاشه برشلونة لم يتبق أمام الفريق الكتالوني سوى الصراع على لقب دوري أبطال أوروبا.

وخسر برشلونة لقب الليغا لصالح غريمه التقليدي ريال مدريد، كما أقصي من نصف نهائي السوبر الإسباني أمام أتلتيكو مدريد وودع كأس الملك أمام أتلتيك بيلباو.

ويتوجب على البارسا تخطي عقبة نابولي الذي يحل ضيفا في “كامب نو” السبت المقبل في إياب ثمن نهائي دوري الأبطال، بعدما تعادلت كتيبة المدرب كيكي سيتيين في معقل البارتنوبي بهدف لمثله ذهابا.

ووعد ميسي الجماهير في بداية الموسم بالقتال للتتويج بكل الألقاب الممكنة وعلى رأسها دوري الأبطال، لكن نهاية الموسم لا تبشر بسيناريو مثالي للفريق الكتالوني.

ومع الوصول إلى منتصف الموسم، وخاصة بعد تولي سيتيين القيادة الفنية للبارسا، صرح ميسي بأنه لا يرى الفريق في الوقت الحالي قادرا على المنافسة والتتويج الأوروبي.

23