ميسي يرفع لقب السوبر لأول مرة كقائد ثان لبرشلونة

الجمعة 2016/08/19
لحظة لا تعوض

مدريد - تمكن فريق برشلونة من الظفر بلقب كأس السوبر الأسباني لكرة القدم للمرة الـ12 في تاريخه بعد فوزه على ضيفه إشبيلية (3-0) الأربعاء في مباراة الإياب. وكان برشلونة قد فاز بمباراة الذهاب التي أقيمت بملعب رامون سانشيز بهدفين ليفوز.

وفرض برشلونة سيطرته على المباراة منذ بدايتها واستطاع أردا توران أن يفتتح التسجيل لأصحاب الأرض في الدقيقة العاشرة وكاد فريق إشبيلية يحرز هدف التعادل، ولكن فيسنتي إيبورا أهدر ضربة جزاء في الدقيقة 21 لينتهي الشوط الأول بتقدم برشلونة.

وفي الشوط الثاني واصل برشلونة سيطرته على مجريات اللعب وتمكن أردا توران من إضافة الهدف الثاني له ولفريقه في الدقيقة 47 قبل أن يختتم ليونيل ميسي أهداف فريقه.

وفي ظل غياب قائد برشلونة أندريس إنييستا للإصابة، تولى الأرجنتيني ليونيل ميسي مسؤولية رفع كأس السوبر الأسباني، وهي أول مرة يرفع فيها اللاعب الأرجنتيني الكأس كقائد للفريق الكتالوني. واستلم ميسي الكأس من رئيس الاتحاد الأسباني الملكي لكرة القدم إنخل ماريا بيار، في ملعب كامب نو.

وصحيح أن هذا اللقب هو الأول لميسي وهو يحمل شارة القيادة، إلا أنه أحرز 28 لقبا سابقا مع الفريق على مختلف الأصعدة. وكان الحارس التشيلي كلاوديو برافو أحد آخر اللاعبين الذين غادروا الملعب، حيث التقط العديد من الصور برفقة زملائه، إذ قد يكون هذا آخر لقب يحرزه مع البرسا حال قرر في النهاية الرحيل إلى مانشستر سيتي.

وأعرب لاعب وسط برشلونة سيرجيو بوسكيتس، عن سعادته للتتويج بكأس السوبر الأسباني على حساب إشبيلية، مشيرا إلىأنه يتمنى أن يواصل الفريق على هذا النهج.

وقال بوسكيتس، عقب الفوز على إشبيلية بثلاثية نظيفة في لقاء الإياب، “أتمنى ألا يصيبنا التعب من الفوز وأن تستمتع الجماهير”، مشيرا إلى أنه عاش مواسم “جيدة للغاية” منذ انضمامه للفريق. وأكد بوسكيتس (28 عاما) أن البرسا تفوق على إشبيلية في الأداء والنتيجة أيضا، قائلا “افتقدنا للدقة في البداية، ولكن كنا الأفضل بعد ذلك. نستحق الفوز”.

مدرب إشبيلية يعترف بأن فريقه يمر بمرحلة صعبة للغاية، حيث كان خسر الذهاب أيضا بهدفين للاشيء

وبخصوص فريقه أشار بوسكيتس إلى أن البرسا “أصبح أكثر عمقا”، مبرزا ضرورة تجنب الإصابات التي يرى أنها أثرت على الفريق كثيرا في مباراتي إشبيلية اللتين فاز بهما الفريق الكتالوني بنتيجة إجمالية بخماسية دون رد.

وعن الدوري الأسباني الذي ينطلق، الجمعة، ويبدأ فيه برشلونة رحلة الدفاع عن اللقب، حينما يستضيف ريال بيتيس، قال بوسكيتس “نحن الأبطال الحاليون وسندافع عن اللقب ونود الفوز به مجددا، رغم أن الأمر لن يكون سهلا في ظل وجود منافسين كبار”.

وبدوره تحدث الأرجنتيني خورخي سامباولي المدير الفني لإشبيلية، عقب خسارة فريقه لقب كأس السوبر الأسباني عن أن فريقه “كان يسبح دائما ضد التيار” على ملعب كامب نو. وقال مدرب الفريق الأندلسي “كانوا أقوى منا وجعلونا نشعر بضرورة حسم أفضل للهجمات”. وتابع “كانت مباراة معقدة.. على الرغم من أننا تمكنا لاحقا من السيطرة من جديد.. ارتكبنا خطأين اثنين ما دفعهم للتقدم”.

وأكد المدرب الأرجنتيني أن “برشلونة تغلب علينا في وقت لم يكن ينبغي أن يتجاوزنا فيه”، وواصل حديثه قائلا “هناك ظروف تتعلق بالروح المعنوية والدقة، مثل الأهداف، تتجلى بشكل سريع للغاية.. ومن الناحية النفسية تسبب هذا في تراجع أدائها مع بداية الشوط الثاني”.

واعترف مدرب إشبيلية بأن فريقه يمر بمرحلة صعبة للغاية، حيث كان خسر الذهاب أيضا بهدفين للاشيء. وأضاف “في فترة الاستعداد للموسم الجديد خضنا مباراتين نهائيتين كما لو كانتا دوري الأبطال الأوروبي”، في إشارة إلى مواجهة كأس السوبر الأوروبي أمام ريال مدريد، وسوبر أسبانيا أمام برشلونة.

23