ميسي يسير على درب رونالدو للبقاء مع برشلونة

الجمعة 2016/11/11
صراع متجدد

مدريد - تتجه الأنظار الآن إلى النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، الذي يتوقع أن يحسن من شروط تعاقده مع برشلونة قبل نهاية العام الجاري، ولكن هل سيتمكن من التفوق على كريستيانو رونالدو؟ ليحصل بذلك على أفضل عقد له مع برشلونة منذ ظهوره الأول مع هذا النادي قبل 11 عاما.

وقال جوسيب ماريا بارتوميو رئيس برشلونة في تصريحات صحافية “لقد رأيت جميع اللاعبين الكبار، ولم يكن هناك أحد مثل ليو ميسي”.

وتتشابه هذه الكلمات مع ما قاله بارتوميو أيضا قبل عام عند التعديل الأخير لعقد ميسي مع برشلونة، حيث قال آنذاك “الأفضل في العالم يجب أن يحصل على أفضل تعاقد في العالم”.

من المرجح أن يبذل برشلونة كل مجهوداته من أجل جعل ميسي اللاعب الأعلى دخلا في العالم، ليتفوق على كريستيانو رونالدو، وهو ما يتطلب أيضا تعديلا لما يتقاضاه حاليا من شركة “أديداس” للملابس الرياضية. وتدفع العلامة التجارية الألمانية حاليا سبعة ملايين يورو إلى النجم الأرجنتيني، وهو ما يقل ثلاثة أضعاف عما يحصل عليه رونالدو الآن من “نايكي”.

وتضاف مسألة أخرى لمفاوضات ميسي المرتقبة مع برشلونة، فقد أشارت صحيفة “ماركا” إلى أن البرازيلي نيمار نجح في رفع قيمة ما يحصل عليه سنويا من برشلونة إلى 25 مليون يورو حتى عام 2021، تاريخ انتهاء تعاقده مع النادي الكتالوني.

ويعتبر هذا المبلغ أعلى من الراتب الأساسي لميسي، رغم أن الأخير يتقاضى مبلغا أكبر بشكل عام إذا ما أخذنا في الاعتبار بعض مصادر الدخل الأخرى في تعاقده مع برشلونة، ولكن قد يرغب النجم الأرجنتيني في رفع قيمة راتبه الأساسي.

والأمر، الذي يبدو جليا ولا يعتريه أيّ شك، أن تمديد برشلونة في تعاقده مع ميسي لن يكون قليل الكلفة بالنسبة إلى النادي الأسباني، كما لن يكون كذلك بالنسبة إلى رعاة اللاعب أيضا، خاصة بعد الزيادة، التي طرأت على قيمة ما يتقاضاه كريستيانو رونالدو من وراء تعاقداته الجديدة.

نجح البرتغالي كريستيانو رونالدو في الحصول على تعاقد جديد مع ناديه ريال مدريد الأسباني لا يمنح إلا إلى “كبار النجوم”، ليرسم بطريقة أو بأخرى ملامح هذا السبيل أمام غريمه الأرجنتيني ليونيل ميسي، الذي يستعد لتجديد تعاقده خلال الأسابيع القليلة المقبلة مقابل مبلغ من المال، ويتوقع أن يصل إلى رقم قياسي من ملايين الدولارات.

ويتنافس كلا اللاعبين مع بعضهما البعض في جميع النواحي؛ داخل وخارج الملعب، وفي الوقت الذي تتصاعد فيه حدة الصراع على حصد الكرة الذهبية، تتجلى بقوة مواجهة أخرى بين أروقة المكاتب، يسعى من خلالها كل من اللاعبين إلى أن يكون الأعلى أجرا في العالم. وفي الواقع، لا يوجد أيّ لاعب أعلى دخلا في الوقت الراهن من كريستيانو رونالدو إذا ما أضفنا القيمة المادية لعقود الإعلانات والدعاية.

ومدد النجم البرتغالي هذا الأسبوع تعاقده مع ريال مدريد حتى 2021، حيث سيكمل حينها عامه الـ36، مقابل 21 مليون يورو سنويا (23 مليون دولار)، حسبما كشفت عنه الصحافة الأسبانية.

يذكر أن رونالدو تعهد بألّا يكون هذا التعاقد هو الأخير له في مسيرته الكروية. وأكدت صحيفة “ماركا الأسبانية” أن نجم المنتخب البرتغالي سيحصل من عقود الدعاية مع شركة “نايكي” للملابس الرياضية على دخل مساو لقيمة عقده الجديد مع النادي الملكي.

وقالت الصحيفة الأسبانية “لا يساورهم شك بأنهم عقدوا صفقة مربحة مع كريستيانو، ولهذا اتخذ القرار بأن يكون العقد بين اللاعب والعلامة التجارية مدى الحياة، وهو ما لم يحدث سوى مع مايكل جوردان (لاعب السلة الأميركي)”.

23