ميسي يعيد الحياة للأرجنتين والبرازيل تحلق

الخميس 2016/11/17
مهارات خيالية

بوينس آيرس - أخرج النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي منتخب التانغو من أزمته وقاده إلى تحقيق فوز عريض بثلاثية نظيفة على المنتخب الكولومبي، ليصعد بالفريق إلى المركز الخامس في تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018 بروسيا.

وسجل ميسي الهدف الأول للأرجنتين، ثم أضاف لوكاس براتو الهدف الثاني، قبل أن يحرز أنخيل دي ماريا الهدف الثالث والأخير. وبتلك النتيجة تراجع المنتخب الكولومبي من المركز الثالث إلى السادس في جدول الترتيب، ليبتعد عن المراكز المؤهلة بشكل مباشر للمونديال.

أكد إدغاردو باوزا، المدير الفني للمنتخب الأرجنتيني أن اللقاء كان الأفضل من بين اللقاءات الستة التي قاد فيها التانغو منذ توليه مسؤوليته الفنية.

وقال المدرب الأرجنتيني “لقد كانت المباراة الأفضل بالنسبة إلي، النتيجة جاءت تتويجا للأداء في المباراة، ليونيل ميسي كان حاسما كما هي عادته دائما”.

وأضاف “لم تكن مباراة سهلة ونجح اللاعبون في التعامل معها، لقد كانوا منظمين للغاية، لقد تعهدنا بالقيام بالمهمة على نحو جيد، أنا سعيد لأن اللاعبين يستحقون هذا الانتصار، لم أشعر أبدا أن اللاعبين لا يساندونني”.

وتابع “لقد قمنا بالدور الدفاعي بشكل جيد وكولومبيا لم تتمكن من اختراق الخطوط”. واستطرد المدرب الأرجنتيني، قائلا “النتيجة مهمة للغاية من الناحية النفسية”، حيث أعادت هذه النتيجة المنتخب الأرجنتيني مرة أخرى إلى نغمة الانتصارات وصعدت به إلى المركز الخامس في التصفيات.

هذه هي المرة الأولى منذ 1969 التي تنتصر فيها البرازيل في ست مباريات متتالية في تصفيات واحدة لكأس العالم

إشادة وتفاؤل

أبدى خوسيه بيكرمان، المدير الفني لمنتخب كولومبيا، أسفه لخسارة فريقه. وأطاحت هذه الهزيمة بالمنتخب الكولومبي من المراكز المؤهلة مباشرة للمونديال.

وقال المدرب الأرجنتيني عقب اللقاء “الآن علينا أن ننظر إلى الأمام، لأن الفرص في هذه التصفيات ستكون متكافئة حتى النهاية”.

وأضاف “أشعر بالأسف للطريقة التي أحرزوا بها الهدفين الأول والثاني، لأن النتيجة لم تكن محسومة، ولكن مع وجود ميسي في هذا المستوى يبدو الأمر مستحيلا، لأنه وحده يصنع الفارق بشكل كبير”.

واستطرد قائلا “لقد بدأنا المباراة بشكل جيد، إذا كنا تمكنا من التسجيل من الفرص التي سنحت لنا في البداية، لاختلف سير المباراة، ولكنهم سجلوا مبكرا وباتت الأمور صعبة”.

وأكمل بيكرمان، قائلا “ولكنني أصر على أن الدور الذي يقوم به ميسي في مركز المهاجم المتأخر رائع للغاية ويصعب السيطرة عليه، على أي حال كان واضحا أن الأرجنتين ستنهض لأنها تمتلك لاعبين على مستوى عال، ولكن الآن يجب النظر إلى الأمام لأن الفرص ستكون متكافئة في هذه التصفيات حتى النهاية”.

من ناحية أخرى تغلب المنتخب البرازيلي 2-0 على مضيفه منتخب بيرو ليرفع رصيده إلى 27 نقطة ويؤكد تربعه على صدارة الترتيب في تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018 بروسيا، بفارق أربع نقاط عن أقرب ملاحقيه منتخب أوروغواي.

وسجل اللاعبان غابرييل جيسوس وريناتو أوغوستو هدفي منتخب السامبا. وأضاعت بيرو بهذه الهزيمة فرصة الاقتراب من المراكز المؤهلة بشكل مباشر إلى المونديال القادم.

رقم تاريخي

وهي المرة الأولى منذ 1969 التي تنتصر فيها البرازيل في ست مباريات متتالية في تصفيات واحدة لكأس العالم. وتتصدر البرازيل التصفيات برصيد 27 نقطة من 12 مباراة بفارق أربع نقاط أمام اوروغواي. ويتأهل أصحاب المراكز الأربعة الأوائل إلى النهائيات في روسيا بينما يلعب صاحب المركز الخامس مع بطل تصفيات الأوقيانوس.

وفي مباريات سابقة حافظت الإكوادور على المركز الثالث بالفوز 3-0 على فنزويلا بينما منح هدف غوستافو غوميز بالخطأ في مرمى منتخب بلاده باراغواي الفوز لبوليفيا 1-0. وفازت تشيلي 3-1 على أوروغواي لتقفز إلى المركز الرابع.

23