ميسي يغرد على قمة هدافي الدوري الإسباني

اللاعب الأرجنتيني ليونيل ميسي يعزز صدارته لقائمة هدافي الدوري الإسباني، بتسجيله أمام أتلتيكو مدريد، ليرفع رصيده إلى 24 هدفا في المسابقة المحلية.
الثلاثاء 2018/03/06
رقم يصعب تكراره

برشلونة (إسبانيا) - عزز الأرجنتيني ليونيل ميسي، صدارته لقائمة هدافي الدوري الإسباني، بتسجيله أمام أتلتيكو مدريد، ليرفع رصيده إلى 24 هدفا في المسابقة المحلية. وبهدفه قاد ميسي برشلونة لتحقيق انتصار ثمين على أتلتيكو بهدف نظيف في إطار الجولة الـ27 من الليغا، ليعزز أيضا، صدارة البلوغرانا للبطولة، إذ رفع الفريق رصيده إلى 69 نقطة، ووسع الفارق مع الأتلتي الوصيف إلى 8 نقاط. ويحتل لويس سواريز، زميل ميسي في برشلونة، وصافة قائمة الهدافين برصيد 20 هدفا، يليه البرتغالي كريستيانو رونالدو في المركز الثالث، مناصفة مع إياغو أسباس لاعب سيلتا فيجو، بواقع 16 هدفا.

ورفع كريستيانو رصيده إلى 16 هدفا، بفضل الثنائية التي أحرزها السبت الماضي في مرمى خيتافي، خلال المباراة التي انتهت بفوز الملكي (3-1).

وبفضل الهدفين، رفع كريستيانو رصيده من الأهداف في تاريخ الليغا إلى 301، ليصبح ثاني لاعب يسجل أكثر من 300 هدف في تاريخ الدوري الإسباني بعد ميسي. ويأتي الفرنسي أنطوان غريزمان، مهاجم أتلتيكو مدريد رابعا بواقع 15 هدفا ثم كريستيان ستواني لاعب جيرونا خامسا بـ14 هدفا. ويقدم الأرجنتيني ليونيل ميسي، موسما مميزا مع فريقه برشلونة الذي يقوده نحو لقب الليغا الإسبانية، وينافس بقوة على لقبي كأس إسبانيا ودوري أبطال أوروبا. ويعد توهج النجم الأرجنتيني أحد أبرز أسباب سلسلة “اللا هزيمة” لبرشلونة في الليغا. ويتفنن ميسي في إذلال الكبار مع برشلونة.

ثنائي مدريد

ميسي عقدة لثنائي مدينة مدريد، الريال وأتلتيكو، في السنوات الأخيرة وواصل ذلك في الموسم الجاري عندما قهر الروخي بلانكوس بهدف خيالي، وهو الـ28 في شباك أتلتيكو، ليقرّب البارسا من لقب الليغا. وتألق ميسي في اللقاء جعل دييغو سيميوني، مدرب أتلتيكو مدريد، يقول إن فريقه سيحقق الفوز على برشلونة عندما يرتدي ليونيل قميص الروخي بلانكوس. وشرب فريق ريال مدريد من نفس الكأس، وتحديدا في 23 ديسمبر الماضي، عندما قاد ميسي البارسا لقهر الفريق الملكي في ملعبه بثلاثية نظيفة سجل منها هدفا وصنع آخر.

من ناحية أخرى قدم برشلونة بداية قوية مع مدربه إرنستو فالفيردي في بطولة دوري أبطال أوروبا، هذا الموسم وتحديدا في دور المجموعات بالتفوق على العملاق الإيطالي يوفنتوس بثلاثية نظيفة، والانتقام من الخسارة في ربع نهائي البطولة بالموسم الماضي بثلاثية في إيطاليا. ويأتي الفضل في البداية القوية لبرشلونة ضد يوفنتوس لميسي، الذي سجل ثنائية في شباك العملاق جانلويجي بوفون.

كذلك خطف فريق برشلونة تعادلا من ميدان تشيلسي الإنكليزي، بطعم الانتصار في ذهاب دور الـ16 من بطولة دوري أبطال أوروبا. وجاء التعادل بأقدام ليونيل ميسي، بعد تمريرة رائعة من إنييستا ليفك عقدة التسجيل ضد تشيلسي في مباراته التاسعة ضده ويقترب البارسا من التأهل لربع النهائي.

وأجمعت الصحف الإسبانية على اقتراب برشلونة من حسم لقب الليغا، بعد فوزه المثير على ضيفه ومطارده أتلتيكو مدريد، بهدف ليونيل ميسي، ليزيد الفارق بينهما إلى 8 نقاط قبل 11 جولة على ختام المسابقة. ونشرت صحيفة (ماركا) في غلافها صورة للهدف وكتبت “ضربة مباشرة نحو لقب الليغا”، مشيدة بالأرقام التي حققها الأرجنتيني بتسجيله لهذا الهدف. ويعد ميسي، اللاعب الوحيد الذي يسجل هدفا من ركلة حرة مباشرة في 3 مباريات متتالية بالليغا. بدورها نشرت صحيفة (موندو ديبورتيفو) في صفحتها الأولى “اللقب أصبح في متناول اليد”، واضعة صورة الهدف رقم 600 لميسي. وأشارت إلى أن هدف “البرغوث” جعل برشلونة يقترب كثيرا من لقب الليغا، ليبتعد بـ8 نقاط عن أتلتيكو و15 نقطة عن ريال مدريد.

سباق النجوم

اشتعل السباق على جائزة الحذاء الذهبي التي تمنح لأفضل هداف في الدوريات الأوروبية، بتقاسم الأرجنتيني ليونيل ميسي والمصري محمد صلاح والأوروغوياني إدينسون كافاني والإنكليزي هارين كين للصدارة برصيد 24 هدفا لكل منهم. ورغم تألق المهاجم البرازيلي جوناس لاعب بنفيكا بتسجيله 30 هدفا في الدوري البرتغالي، لكن المسابقة لا تدخل ضمن أفضل خمس دوريات أوروبية (ألمانيا، إسبانيا، إيطاليا، إنكلترا وفرنسا) وبالتالي يحصد الهدف الواحد 1.5 نقطة، مقابل نقطتين للدوريات الخمس الكبرى.

23