ميشال فاضل يزهر ربيع الثقافة البحرينية بتنويعات موسيقية

الأربعاء 2014/03/05
ميشال فاضل في لوحة موسيقية وبصرية مبهرة

المنامة - ربيع الثقافة البحرينية في موسمه التاسع أزهر مؤخرا عن أولى فعاليّاته في المنامة مدينة السياحة الآسيوية لعام 2014 مع حفل الموسيقار الشهير ميشال فاضل، بمسرح البحرين الوطني، حيث كانت الموسيقى أول لغة تفصح عن الفرح وموسم الربيع الذي جاء هذا العام بعنوان (قوس فرح).

بمناسبة حفل الانطلاق، صرحت وزيرة الثّقافة البحرينية الشيخة ميّ بنت محمّد آل خليفة: “منامتنا تعلن طريقها للفرح، مدينة السياحة الآسيوية تبدأ ربيعها الذي يقترب الآن من عقده الأوّل من خلال الموسيقى”، مردفة: “الموسيقى رفيقة الشعوب ومختبرنا الدائم للسعادة والأمل، وهي اللغة التي يزهر عنها ربيعنا”.

الموسيقى برفقة الكورال، أزهرت عن (هيلا يا واسِع) في بداية الحفل، وأتبعته بعد ذلك أجمل الألحان الشرقية والعربية التي شكلت عمرا من الذاكرة الموسيقية للجمهور، من بينها: (ميس الرّيم)، (خطرنا على بالك) ومجموعة من الفيروزيات مثل: (أمّي نامت ع بكّير)، (نسّم علينا الهوا)، (طيري يا طيّارة طيري)، (عودك رنّان) و(عايشة وحدا بلاك) التي أداهــا الكورال. كما قدم الفنان ميشال فاضل مجموعة من المعزوفات التي أخذت بيد الموسيقى إلى مناطق جميلة وأساليب توزيع استثنائيّة منها (إنتَ عمري) و(ليالينا) التي قام بأدائها بيدرو يوستاش، (يا أشعّة شمسي) أداء فؤاد فاضل، (ميلانكوليا)، موسيقى العرّاب/ النّصر و(بتونّس بيك).

هذا العرض الموسيقي الفريد صوّب من خلاله الفنان ميشال فاضل الفرح باتجاه جمهور البحرين، والذي أعاد الموسيقار إبداعه وتوزيعه، آخذا من خلال هذا الحفل بروح الموسيقى إلى مستويات جديدة غير مسبوقة، دامجا بأسلوبه المتفرّد أغاني ومقطوعات مختارة في منظومة موسيقية واحدة فريدة من نوعها تماما.

ميشال فاضل.. ملحن وموزع، أستاذ موسيقى، وعازف بيانو. وقد ساعد في تأسيس برنامج “ستار أكاديمي”.

كما حصد ميشال فاضل الجائزة الأولى في بطولة العالم للفنون المسرحية في هوليوود بصفته ملحنا وموسيقيا، كما قام بتأليف النّشيد الخاص بجائزة "الفورمولا1" الكبرى.

16