ميشيل ويلبيك: لست خائفا وأنا مستعد لأي مواجهة

الثلاثاء 2015/05/05
ويلبيك: الهجمات وفرت حيزا مكن الحرية للكتاب والمثقفين

برشلونة (أسبانيا) - قدم الكاتب والروائي الفرنسي ميشيل ويلبيك روايته المثيرة للجدل “استسلام” في برشلونة بأسبانيا وقال للصحفيين في مؤتمر صحفي إنه ليس خائفا على الرغم من رد الفعل العنيف الذي واجهه منذ نشر الرواية.

وطُرحت الرواية في فرنسا في نفس اليوم الذي شُنت فيه هجمات على صحيفة “شارلي إبدو” الفرنسية الساخرة في يناير الماضي، وتدور الرواية حول “أسلمة” فرنسا، متحدثة عن وصول رئيس مسلم لرئاسة الجمهورية في عام 2022 وفرضه التعليم الديني في المدارس وتعدد الزوجات ومنعه النساء من العمل.

وقال الروائي البالغ من العمر 58 عاما إن الهجمات جعلت المثقفين في فرنسا يعبّرون عن آرائهم دون خوف، لكنه توقع أن يتفاقم الصدع الثقافي.

وأضاف “أتصور أن الأوضاع ستسوء. أرى أن الصدع الذي يتسع لن يضيق مرة أخرى لكنه سيتسع ويزداد اتساعا”، وأردف أنه على الرغم من رد الفعل العنيف فإنه يتوقع أن تتواصل المعركة ضد الرقابة.

وقد تمّ بيع رواية “استسلام” في أكثر من نصف مليون نسخة بفرنسا، وأكثر من مئة ألف في إيطاليا، وتُرجمت إلى 37 لغة.

14