ميلانو يقيل مدربه وفوز ثلاثي القمة روما ويوفنتوس ونابولي

الثلاثاء 2014/01/14
يوفنتوس أبرز المرشحين لنيل اللقب بعد العروض المميزة هذا الموسم

روما - أعلن نادي ميلان الإيطالي لكرة القدم، الاثنين، أنه أقال مديره الفني ماسميليانو أليجري (46 عاما) وأسند المهمة لمساعده ماورو تاسوتي بعد الهزيمة المهينة 3- 4 التي مني بها الفريق، الأحد، أمام فريق ساسولو الصاعد لدوري الدرجة الأولى هذا الموسم. وسجل دومينيكو بيراردي أربعة أهداف ليقود ساسولو للفوز بعدما أهدر بطل أوروبا سبع مرات تقدمه 2-0.

وبدا أن ميلانو الذي فاز بخمس مباريات فقط في الدوري هذا الموسم حتى الآن في طريقه لتحقيق فوز سهل بعد تقدمه بهدفين بعد 13 دقيقة. لكن بيراردي البالغ من العمر 19 عاما بدأ صحوة فريقه في الدقيقة 15 عندما راوغ كريستيان ابياتي وسجل هدفا من زاوية ضيقة. وأدرك اللاعب الشاب التعادل لساسولو بتسديدة متقنة في الدقيقة 28 قبل أن يكمل ثلاثية من الأهداف قبل نهاية الشوط الأول. وفي مطلع الشوط الثاني سدّد كرة تغيّر اتجاهها لتسكن شباك ميلانو محرزا الهدف الرابع.

وفي وقت سابق أحرز اليساندرو فلورينزي هدفا رائعا ليقود روما، صاحب المركز الثاني، إلى الفوز على جنوة بأربعة أهداف دون مقابل على الرغم من أن النتيجة لم تكن مؤثرة بشكل كبير، خاصة مع تحقيق يوفنتوس المتصدر انتصاره الحادي عشر على التوالي في البطولة.

وعانى يوفنتوس المدافع عن اللقب من نصف ساعة في غاية الصعوبة منذ البداية ويعزى الفضل إلى الحارس جيانلويجي بوفون في تعديل تأخره إلى فوز 4-1 على حساب كالياري ليحقق رقما جديدا لأكبر عدد من الانتصارات المتتالية للفريق في الدوري. وسجل ماوريسيو بينيلا مهاجم كالياري قبل أن يطرد لاحقا ثم أحرز فرناندو يورينتي هدفين ليوفنتوس الذي أضاع خمس نقاط فقط هذا الموسم.

وحقق نابولي صاحب المركز الثالث فوزا مقنعا أيضا بالتغلب خارج أرضه على ايلاس فيرونا 3-0 بفضل أهداف دريس ميرتينز ولورينزو اينسيجني وبليريم جيمايلي. وخسر فيورنتينا الذي يفتقد بشدة جهود جوسيبي روسي كبير هدافي دوري الدرجة الأولى الإيطالي، بسبب إصابة في الركبة، نقطتين بتعادله سلبيا أمام تورينو.

ويتصدر يوفنتوس ترتيب الدوري الإيطالي برصيد 52 نقطة من 19 مباراة بينما جمع روما 44 نقطة ونابولي 42 نقطة وتراجع فيورنتينا الذي لا يزال ينتظر تعافي مهاجمه ماريو جوميز من إصابة في الركبة بفارق خمس نقاط أخرى إلى المركز الرابع. وافتتح فلورينزي التسجيل بهدف في الدقيقة 25 لصالح روما الذي أضاع سجله بعدم الخسارة في الدوري بعد هزيمته أمام يوفنتوس قبل نحو أسبوع. وبدا أن فلورينزي لا يصدق تسجيله للهدف بعد أن انطلق إلى جانب الملعب ممسكا رأسه بيديه.

وسدد فرانشيسكو توتي كرة ارتطمت بالحائط الدفاعي وحولت مسارها إلى داخل المنطقة ليقابلها فلورينزي وظهره إلى المرمى بتسديدة قوية سكنت الشباك. وأضاف توتي الهدف الثاني لروما بتسديدة غيّرت مسارها بعد مرور نصف ساعة قبل أن يختتم مايكون هجمة مرتدة بتسجيله الهدف الثالث قبل دقيقتين على نهاية الشوط الأول.

وأكمل المدافع مهدي بنعطية رباعية روما في بداية الشوط الثاني وهو خامس هدف للاعب المغربي هذا الموسم. واكتملت مأساة جنوة بطرد غريب للاعب الوسط ماتوزاليم الذي حصل على الإنذار الثاني لتوجيهه إشارات إلى جماهير روما أثناء تغييره. واضطر بديله اسحق كوفي الذي كان قد دخل الملعب بالفعل، للخروج ثانية قبل أن ينزل بعدها بأربع دقائق بديلا لأندريا بيرتولاكي.

وتراجع يوفنتوس عندما سجل بينيلا من مسافة قريبة عقب ركلة ركنية في الدقيقة 21 قبل أن يبتسم الحظ للضيوف مع تصدي بوفون لتسديدة أخرى من اللاعب التشيلي قبل أن يسدد دانييلي كونتي فوق العارضة.

23