ميلان يبدأ مرحلة جديدة مع بيولي

نادي ميلان الإيطالي يقيل مدربه ماركو جامباولو بعد هزائمه في أول سبع مباريات من الدوري الإيطالي بينها خسارة الديربي ضد إنتر 0-2.
الخميس 2019/10/10
مهمة صعبة

ميلانو- أعلن نادي ميلان الإيطالي الأربعاء تعيين ستيفانو بيولي مدربا لبطل أوروبا سبع مرات، بدلا من ماركو جامباولو المقال من منصبه لسوء النتائج.

ومني ميلان بأربع هزائم في أول سبع مباريات من الدوري الإيطالي لكرة القدم، بينها خسارة الديربي ضد إنتر 0-2، ما عجل في إقالة جامباولو بعد أربعة أشهر فقط من تعيينه.

وقال النادي اللومباردي في بيان إن بيولي الذي أتى تعيينه غداة إقالة جامباولو مساء الثلاثاء ارتبط “بعقد مع ميلان لمدة سنتين”.

ويحتل حامل لقب الدوري 18 مرة، آخرها في 2011، المركز الثالث عشر راهنا في “سيري أ” بفارق 3 نقاط فقط عن منطقة الهبوط إلى الدرجة الثانية.

بيولي بات ثامن مدرب يتولى تدريب ميلان منذ رحيل أليغري الذي قاد الفريق في 2011 إلى آخر ألقابه في الدوري المحلي

وأصبح بيولي ثامن مدرب يتولى تدريب ميلان منذ رحيل ماسيميليانو أليغري الذي قاد الفريق في 2011 إلى آخر ألقابه في الدوري المحلي. ودامت ولاية جامباولو 111 يوما فقط بعد توليه منصبه خلفا لجينارو غاتوزو المستقيل من منصبه بعد فشل التأهل لدوري أبطال أوروبا بمركز خامس في الدوري.

وكان لوتشانو سباليتي مرشحا قويا لخلافة جامباولو، لكنه لم يتفق مع نادي إنتر حول التعويضات التي سينالها إثر إقالته من منصبه علما وأنه لا يزال مرتبطا به حتى 2021.

وأشرف بيولي (53 عاما)، مدافع فيورنتينا السابق والذي بدأ مسيرته التدريبية في 1999، على عدة أندية محلية آخرها لاتسيو وإنتر وفيورنتينا. لكنه لم يحرز أي لقب كمدرب، فيما توج بلقب الدوري المحلي مع يوفنتوس في 1986. وإلى جانب معاناته على صعيد النتائج، كان ميلان المنتقلة ملكيته في السنوات الأخيرة من رئيس الوزراء السابق سيلفيو برلوسكوني إلى الصيني يونغهونغ وصندوق “إيليوت” الأميركي، قد فضل الانسحاب من مسابقة “يوروبا ليغ” بعد خرقه قواعد اللعب المالي النظيف.

23