ميلان يتمسك بخدمات المدرب مونتيلا

الثلاثاء 2017/10/17
هذا طريق النجاح

ميلانو (إيطاليا) – أبدى المدير التنفيذي لنادي ميلان الإيطالي ماركو فاسوني دعمه للمدرب فينتشنزو مونتيلا رغم النتائج المخيبة التي يحققها الفريق، آخرها الأحد حين هزم أمام جاره اللدود إنتر ميلان 2-3 في المرحلة الثامنة من الدوري المحلي.

وأنفق ميلان 230 مليون يورو هذا الصيف من أجل استعادة مكانته السابقة بقيادة مالكه الجديد رجل الأعمال الصيني لي يونغ هونغ الذي دفع 740 مليون يورو من أجل شراء النادي الإيطالي العريق من رئيس الوزراء السابق سيلفيو بيرلوسكوني في أبريل الماضي.

لكن النتائج التي حققها ميلان حتى الآن ليست مشجعة على الإطلاق إذ خسر مبارياته الثلاث الأخيرة في الدوري المحلي، ما جعله قابعا في المركز العاشر بفارق 12 نقطة عن نابولي المتصدر و10 عن جاره إنتر الثاني.

ورغم ذلك، أكد فاسوني أن “فينتشنزو باق معنا. عندما تجري تغييرا بالحجم الذي قمنا به، أنت بحاجة إلى الوقت من أجل تحقيق النتائج المرجوة”، مشددا في الوقت ذاته على أنه “لا يجب على ميلان أن يكون في مركزه الحالي ويجب أن نشق طريقنا صعودا”.

وتابع فاسوني الذي عينته الإدارة الصينية مديرا تنفيذيا للنادي “بدأنا رؤية أول المؤشرات الإيجابية، لكن ما زال أمام مونتيلا الوقت من أجل مواصلة عمله. الأمور ستتغير في نهاية المطاف”.

وسجل الأرجنتيني ماورو إيكاردي ركلة جزاء في الثواني الأخيرة من اللقاء، مكملا ثلاثيته في المباراة ومانحا إنتر نقاط المباراة أمام 80 ألف متفرج احتشدوا في مدرجات ملعب “سان سيرو”، ما جعل العائدات من هذه المباراة الأعلى في تاريخ الدوري بعدما وصلت إلى 4.8 مليون يورو، أي أكثر من حوالي مليون يورو من الرقم السابق الذي سجل في مباراة إنتر ويوفنتوس في أكتوبر 2015.

ماركو فاسوني: ما زال أمام مونتيلا الوقت لمواصلة عمله. الأمور ستتغير في نهاية المطاف

وتطرق فاسوني إلى المباراة قائلا “لقاءات الديربي دائما ما تكون رائعة. هذه المرة ارتكبنا خطأ في النهاية ووجدنا أنفسنا مجبرين على مشاهدة جمهورهم يحتفل. أنا متأكد من أن مباراة الديربي التالية ستكون جيدة لمشجعينا. لعبنا الشوط الثاني بشكل مذهل، بدت وكأنها مباراة مختلفة تماما. يجب أن تكون بدايتنا بهذه الطريقة، بهذا الأداء الذي قدمناه في الشوط الثاني”.

ويتحضر فريق مونتيلا لاستضافة إيك أثينا اليوناني الخميس في مسابقة الدوري الأوروبي “يوروبا ليغ” التي حقق فيها حتى الآن نتائج مميزة بفوزه بجميع مبارياته الست انطلاقا من الدور التمهيدي الثالث.

وأكد فاسوني “نريد أن نحقق نتائج جيدة في يوروبا ليغ بغض النظر عن وضعنا في الدوري. أوروبا هي منزلنا (في إشارة منه إلى تاريخ النادي الفائز بسبعة ألقاب في دوري الأبطال واثنين في كأس الكؤوس وخمسة في الكأس السوبر)، ونريد الذهاب أبعد ما يمكن في يوروبا ليغ. الخميس سنلعب بالروحية الصحيحة”. وبدوره، اعتبر فينتشينزو مونتيلا، المدير الفني لفريق ميلان “أن البداية الخاطئة (للموسم) قد تحصل لكن الآن حان الوقت من أجل العمل بجهد كبير من أجل استعادة التوازن والصعود في الترتيب”.

وقال مونتيلا “قدمنا مباراة جيدة للغاية، وفخور بالمستوى الذي ظهرنا به في اللقاء، ولدي ثقة في أنه في حال لعبنا جميع المباريات المقبلة بالمستوى ذاته فلن نخسر أبدا”.

وتابع “كنا جيدين في نهاية الشوط الأول وبداية الشوط الثاني وصنعنا العديد من الفرص، ولكن النيراتزوري كانوا أكثر فعالية على المرمى، واستغلوا الفرص التي سنحت لهم في تسجيل الأهداف، ولكنهم لم يكونوا أفضل منا طوال مجريات المباراة”.

وأوضح “في أوقات كثيرة اعتمد إنتر على الهجمة المرتدة، وهو أمر يجيده بصورة بارعة، ولكننا أيضا تمكنا من مجاراته، ووصلنا إلى مرمى هاندانوفيتش في مناسبات كثيرة”.

23