ميلان يغازل الدوري الأوروبي وليل لاقتطاع تذكرة دوري الأبطال

السبت 2014/05/17
ميلان يسعى لتخفيف الخيبة المحلية بالتأهل لأبطال أوروبا

نيقوسيا - ستكون المرحلة الثامنة والثلاثين الأخيرة من الدوري الإيطالي، مشتعلة باعتبارها معركة قائمة بين أربعة فرق على المركز السادس المؤهل إلى الدور التمهيدي من مسابقة الدوري الأوروبي “يوروبا ليغ”، بعد حسم اللقب والبطاقات القارية الخمس الأخرى ومعركة تجنب الهبوط إلى الدرجة الثانية.

وخلافا لكل من بارما وميلان وفيرونا، سيكون مصير تورينو بيده عندما يحل، الأحد، ضيفا على فيورنتينا الذي ضمن مركزه الرابع المؤهل إلى المسابقة الأوروبية الثانية، وذلك لأن الفريق النبيذي يحتل المركز السادس حاليا برصيد 56 نقطة.

ويبحث هذا الثلاثي عن خدمة كبيرة يقدمها له فيورنتينا لكي يحصل على فرصة التنافس على هذا المركز الذي يبدو أقرب لبارما في حال تعثر تورينو لأنه لا يتخلف عن الأخير سوى بفارق نقطة وسيخوض اختبارا سهلا على أرضه ضد ليفورنو متذيل الترتيب والذي تأكد هبوطه إلى الدرجة الثانية رفقة بولونيا وكاتانيا.

ويأمل العملاق ميلان، المرجح افتراقه مع مدربه الجديد الهولندي كلارينس سيدورف، في إنقاذ موسمه المخيّب تماما من خلال الحصول على البطاقة القارية الأخيرة، لكن آماله مرتبطة بنتيجتي تورينو وبارما كونه يتخلف عن الأول بنقطتين والثاني بنقطة، كما حال فيرونا التاسع.

ويخوض ميلان اختبارا في متناوله على أرضه أمام ساسوولو، فيما يخوض فيرونا اختبارا صعبا للغاية في ضيافة نابولي الذي ضمن مركزه الثالث الأخير المؤهل إلى دوري أبطال أوروبا.

مصير ليون سيكون بيده عندما يحل ضيفا على نيس، لأن فوزه سيضمن له المشاركة القارية

وسيكون يوفنتوس، المتوج باللقب قبل مرحلتين على ختام الموسم، أمام فرصة تعزيز الرقم القياسي من حيث عدد النقاط عندما يستضيف كالياري يوم الأحد أيضا، إذ يملك فريق المدرب أنطونيو كونتي 99 نقطة والتعادل سيكون كافيا له لكي يصبح أول بطل يجمع 100 نقطة خلال الموسم. وتفتتح المرحلة، اليوم السبت، بلقاء أودينيزي وسمبدوريا، على أن يلتقي يوم الأحد كاتانيا مع أتالانتا، وجنوى مع روما المتأهل إلى دوري الأبطال، وكييفو مع إنتر ميلان المتأهل إلى “يوروبا ليغ”، ولاتسيو مع بولونيا.

ولن يكون الوضع مختلفا في المرحلة الختامية من الدوري الفرنسي عما هو عليه في إيطاليا، إذ تتجه الأنظار إلى المعركتين على المركزين الثالث المؤهل إلى الدور التمهيدي لدوري الأبطال والخامس المؤهل إلى الدوري الأوروبي.

وسيكون مصير ليل الثالث بيده عندما يحل، اليوم السبت، ضيفا على لوريان في مباراة شكلية للأخير كونه فقد الأمل في المشاركة القارية. ويحتل ليل المركز الثالث برصيد 68 نقطة وبفارق نقطتين عن ملاحقه سانت إتيان الرابع الذي يخوض اختبارا سهلا على أرضه ضد أجاكسيو الهابط إلى الدرجة الثانية.

ويأمل سانت إتيان في أن يتمكن لوريان من إسقاط ليل لكي يحظى بفرصة المشاركة في دوري الأبطال للمرة الأولى منذ موسم 1981-1982.

أما بالنسبة إلى الصراع على المركز الخامس المؤهل إلى “يوروبا ليغ”، فسيكون مصير ليون بيده عندما يحل ضيفا على نيس لأن فوزه سيضمن له المشاركة القارية بغض النظر عن نتيجة ملاحقه مرسيليا مع ضيفه غانغان الذي يخوض اختبارا مصيريا لأنه من الفرق المهددة بمرافقة فالنسيان وأجاكسيو إلى الدرجة الثانية والذي تسعى 6 فرق لتجنبهـا هي ريـن (43 نقطـة) ومونبلييه (42) وغانغان (42) ونيس (42) وإيفيان (41) وسوشو (40) الذي يحتل المركز الثامن عشر.

23