ميلاو يفوز بماراثون باريس ويحرم لونيانغاتا من الثلاثية

ميلاو تفوق على أقرب مطارديه قبل أقل من ثلاثة كيلومترات من النهاية في أجواء باردة.
الاثنين 2019/04/15
تألق إثيوبي

باريس – حطم أبرهة ميلاو أفضل أزمنته الشخصية ليفوز بماراثون باريس للرجال ويتفوق على بول لونيانغاتا بطل آخر نسختين في يوم تألق فيه متسابقو إثيوبيا بالعاصمة الفرنسية الأحد.

وتفوق ميلاو على أقرب مطارديه قبل أقل من ثلاثة كيلومترات من النهاية ليكمل مسافة السباق البالغة 42.195 كيلومترا في ساعتين وسبع دقائق وخمس ثوان في أجواء باردة. وهذا الزمن أفضل بفارق 20 ثانية من رقمه الشخصي السابق.

وحل مواطنه إسيفا مينغستو ثانيا متأخرا عنه بفارق 20 ثانية بينما جاء الكيني لونيانغاتا الفائز بآخر نسختين من ماراثون باريس في المركز الثالث بزمن بلغ ساعتين وسبع دقائق و28 ثانية. وفي ماراثون السيدات احتل ثلاثي إثيوبي بقيادة جيليتي بوركا المراكز الثلاثة الأولى حيث سجلت جيليتي ساعتين و22 دقيقة و47 ثانية متفوقة على أزميرا جيبرو وازميرا أبرهة اللتين احتلتا المركزين الثاني والثالث بفارق خمس ساعات و48 ثانية على الترتيب.

وقالت بوركا “كانت الأجواء شديدة البرودة بالنسبة لي. من الصعب التنفس في هذه الأجواء. السعادة لا تسعني بالفوز بالماراثون”.

واحتلت العداءة كليمنس كالفين، التي سمح لها المسؤولون بالمشاركة في الماراثون بعد أن رفعت واحدة من أعلى المحاكم في فرنسا الإيقاف المؤقت المفروض عليها، المركز الرابع بعدما حطمت الرقم القياسي الفرنسي في السباق.

وسجلت ساعتين و23 دقيقة و41 ثانية. وكانت الوكالة الفرنسية لمكافحة المنشطات أوقفت كالفين وصيفة بطلة أوروبا بداعي تهربها من الخضوع لاختبار للكشف عن المنشطات خارج المنافسات في المغرب.

ونفت العداءة ارتكاب أي أخطاء وسمحت لها المحكمة الجمعة بالمشاركة. وشارك الآلاف من المتسابقين في النسخة الـ43 من ماراثون باريس الدولي الذي يقام سنويا بالعاصمة الفرنسية.

واحتشد المتسابقون من النساء والرجال وذوي الاحتياجات الخاصة بمختلف أعمارهم جميعا، في شارع الشانزليزيه، حيث انطلق الماراثون بمشاركة الآلاف من المتسابقين، والتقط الجميع صورا تذكارية قبل انطلاق الفعاليات أمام المعالم السياحية الشهيرة في محيط الماراثون. النسخة الأولى من ماراثون باريس الدولي أقيمت عام 1896 وفاز بلقبه البريطاني لين هيرست، لكن العاصمة الفرنسية لم تشهد النسخة الثانية من الماراثون إلا في عام 1976 أي بعد 80 عاما تقريبا.

23