ميليشيا الحوثي تعاقب تعز على صمودها

الثلاثاء 2015/04/28
الاحباط يخيم على الحوثيين

تعز (اليمن) - قتل أمس عشرات المدنيين جراء قصف عشوائي من قبل عناصر موالية لجماعة أنصار الله الحوثية والرئيس السابق علي عبدالله صالح في مدينة تعز وسط اليمن.

وكانت محافظة تعز ذات الموقع الاستراتيجي المشرف على مضيق باب المندب على مدار الأيام الماضية ميدانا لحرب شرسة بين ميليشيا الحوثي والمقاومة المحلية المشكّلة من سكان المحافظة الذين أظهروا صمودا كبيرا في الدفاع عن منطقتهم التي يحاول الحوثيون السيطرة عليها باعتبارها بوابة للسيطرة على محافظتي لحج وعدن.

ويعكس القصف العشوائي لمناطق مأهولة في مركز المحافظة حالة من العصبية لدى عناصر ميليشيا الحوثي ورغبة في تسليط عقاب جماعي على السكان لصمودهم.

وقالت مصادر محلية في تعز إن عناصر الحوثي أطلقوا القذائف بشكل عشوائي على عدة أحياء ومناطق سكنية في المدينة من بينها منطقة المرور والضبوعة وحي الثورة إلى جانب مناطق أخرى، ما أسفر عن مقتل عشرات المدنيين بينهم أطفال ونساء.

ولفتت المصادر إلى أن الاشتباكات تدور بشراسة بين مسلحي المقاومة الشعبية ومسلحي الحوثي في الوقت الذي دمرت فيه قذائف الحوثي العديد من المنازل.

وتعيش مدينة تعز بحسب المصادر أوضاعا إنسانية بالغة الصعوبة، خصوصا في ظل انقطاع الكهرباء، وانعدام المشتقات النفطية والغذاء. وقال مصدر صحي إن المستشفيات اكتظت بالقتلى والجرحى جراء استمرار الاشتباكات داعيا المنظمات الدولية إلى إغاثة المدينة ومدها بالأدوية والمستلزمات الطبية.

3