ميليشيا "النصرة" تستبيح حرمة السيدة العذراء

السبت 2013/09/07
معلولا من أبرز البلدات المسيحية في سوريا

دمشق – كشفت سيطرة قوات الجيش السوري الحر وكتائب النصرة على بلدة معلولا المسيحية عن مدى هشاشة الوضع السياسي والديموغرافي للمسيحيين في سوريا خصوصا والمشرق بشكل عام. وهاجم مقاتلو المعارضة البلدة باعتبارها احدى الأهداف الاستراتيجية للمنطقة التي تحيط بدمشق، لكن الهجوم أثار مخاوف عميقة حول مصير المسيحيين في سوريا مع تزايد تهديدات الاسلاميين، ما يعيد إلى الأذهان تكرار سيناريو التهجير القسري للمسيحيين في العراق.

واجتاحت ميليشيات «جبهة النصرة» وكتائب تكفيرية أخرى أحياء في بلدة معلولا بقذائف الهاون والرشاشات الثقيلة، وقامت بتدنيس تمثال السيدة العذراء وبقصف دير ما سركيس وباخوس التاريخي وبإرهاب السكّان. وقال شهود عيان إن «مسلّحي جبهة النصرة يدخلون الى بيوت المسيحيين في البلدة ويطالبونهم بإشهار إسلامهم أو الرحيل عن البلدة أو تنفيذ العقوبات التي يرونها مناسبة في حقهم».

وتعد معلولا الواقعة على مسافة 55 كلم شمال دمشق، من أبرز البلدات المسيحية في سوريا.

7