ميلي براون أصغر سفيرة بالأمم المتحدة

بروان ستعمل على رفع الوعي بحقوق الطفل والقضايا التي تؤثر على الشباب، مثل نقص التعليم، وأماكن آمنة للعب والتعلم، ومدى تأثير العنف والتنمر والفقر.
الأربعاء 2018/11/21
براون تنضم إلى عدد من المشاهير الذين عملوا سفراء لليونيسف

لندن - اختيرت الممثلة البريطانية ميلي بوبي براون سفيرة للنوايا الحسنة لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف)، لتصبح بذلك أصغر سفيرة للنوايا الحسنة في تاريخ المنظمة الأممية.

ووفقا لبيان صادر عن اليونيسيف، قالت النجمة البالغة من العمر 14 عاما التي شاركت في مسلسل “سترينجر ثينجس” إن “الحلم تحقق” بعد أن أصبحت مبعوثة للمنظمة المعنية برعاية الطفولة. وستتمثل مهمتها في المساعدة في رفع الوعي بحقوق الطفل والقضايا التي تؤثر على الشباب، مثل نقص التعليم، وأماكن آمنة للعب والتعلم، ومدى تأثير العنف والتنمر والفقر.

وتنضم براون إلى عدد من المشاهير الذين عملوا سفراء لليونيسف، بمن في ذلك ديفيد بيكهام وجاكي شان وشاكيرا.

وأضافت براون أنه “لشرف كبير الانضمام إلى هذه القائمة الرائعة من الأشخاص الذين دعموا اليونيسف على مر السنين”. وتابعت “أتطلع إلى مقابلة أكبر عدد ممكن من الأطفال والشباب، والاستماع إلى قصصهم والتحدث نيابة عنهم”.

24