"مُغلق للصلاة" جدل قديم يتجدد

ناشطون يدعون إلى التراجع عن قرار إغلاق المحلات وقت الصلاة، خاصة أن العديد منهم لم يعد يلتزم بذلك بعد تقليص صلاحيات هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.
الثلاثاء 2019/03/05
ما الحل لإيقاف هذا الجدل

تشتهر السعودية بلافتة تحمل عبارة “مُغلق للصلاة” التي تُعلّق على واجهات المحال التجارية، وهي إشارة إلى أن صاحب المحل أو العاملين فيه ذهبوا لأداء الصلاة، الأمر الذي أصبح يثير جدلا على تويتر.

الرياض- أعاد مستخدمو موقع تويتر في السعودية تفعيل هاشتاغ #فتح_المحلات_وقت_الصلاة الذي ينشط بين فترة وأخرى. وقسم الهاشتاغ السعوديين بين داعم ورافض.

وأكد ناشطون ضرورة التراجع عن قرار إغلاق المحلات وقت الصلاة، خاصة أن العديد من المحلات لم تعد تلتزم بذلك بشكل تام، بعد تقليص صلاحيات هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

ونشر ناشطون صورا لزبائن متكدسين أمام محطات وقود وصيدليات مغلقة خلال وقت الصلاة، قائلين إن قرار فتحها على مدار الساعة، لا يعد تعارضا مع تعاليم الدين الإسلامي. وقال حساب في هذا السياق:

love__life2018@

#فتح_المحلات_وقت_الصلاة

وقت إغلاق المحلات والأسواق للصلاة:

• العمال خلف المحل يدخنون.

• الشباب بالسيارات ينتظرون.

• النساء أمام الأسواق يعانون مع أطفالهم.

باختصار إغلاق المحلات وقت الصلاة قرار بدعي لا فائدة منه.

وقال معلق:

t_alaziz@

لا أدري، لمَ يصعب على البعض التفريق بين فريضة الصلاة وبين فرض إغلاق المحلات وقت الصلاة!؟ الصلاة كفريضة دينية هي محترمة ومن حق المؤمنين ممارستها دون تضييق أو تمييز؛ بينما فرض إغلاق المحلات مظهر من مظاهر التخلف والتسلط الديني الذي لا يتناسب مع التسامح! #فتح_المحلات_وقت_الصلاة.

وانقسم ناشطون بين مؤيد لفتح المحلات بشكل كامل في وقت الصلاة، وبين مطالب باقتصار ذلك على المحلات التي تلبي الاحتياجات الضرورية. وكتب الإعلامي محمد اليحيا:

Alyahyamo7ammad@

#فتح_المحلات_وقت_الصلاة

رأيي الشخصي:

مع فتح الصيدليات ومحطات الوقود على الطرقات السريعة أثناء أوقات الصلاة أما ما عداها فلست مع فتحها أثناء أوقات الصلاة ولكن لنستمع إلى رأي أهل العلم في المسألة وهو القول الفصل.

إلا أن قسما من المغردين أصروا على امتداح قرار إغلاق المحلات وقت الصلاة. وقالت معلقة:

nooood483@

#فتح_المحلات_وقت_الصلاة من أجمل العبارات التي نشاهدها في بلادنا “مغلق للصلاة”.. اللهم أدمها نعمة واحفظها من الزوال.

وكتبت الأميرة فهدة بنت سعود رئيسة مركز الملك سعود للبحوث والنشر:

fahdabntsaud@

#فتح_المحلات_وقت_الصلاة: السؤال المطروح، هل سيزيد ربح التجار، بفتح محلاتهم خلال أوقات الصلاة، أم إنها ستفقد البركة التي تمتعت بها بلاد الحرمين الشريفين منذ نشأتها؟ إذا كان الهدف هو الربح والخسارة المادية، فالربح كان مضمونا، وسيستمر، وهذا السر الذي عرفه مؤسسو هذه البلاد، فازدهرت.

وفي تطور لاحق، نقلت صحيفة “اليوم” السعودية، عن مساعد رئيس مجلس الشورى يحيى الصمعان، قوله إن المجلس سيناقش توصية بفتح المحلات وقت الصلاة.

ولطالما أثارت قضية إغلاق المحلات وقت الصلاة في السعودية نقاشات على مواقع التواصل الاجتماعي وسط مشاركة كبيرة، وانقسام واضح بين السعوديين الذين يرى المؤيدون منهم أن “الإغلاق يتفق وطبيعة المملكة كبلد يطبّق الشريعة الإسلامية”، مقابل معارضي القرار الذين يستشهدون بعدم تطبيقه في باقي الدول الإسلامية، وساعات الانتظار الطويلة التي يقضونها يوميا في انتظار فتح المحلات بعد الصلاة.

وأقرّت السعودية تغييرات جذرية، لم يكن تخيلها أمرا ممكنا قبل سنوات قليلة، إذ سمح للنساء بقيادة السيارة، إضافة إلى دخولهن ملاعب كرة القدم وتشجيع الأندية المتنافسة، وافتتاح صالات سينما، وإقامة الحفلات الفنية والمهرجانات السياحية.

وأحصى مختصون 6 أسباب لإعادة النظر في قرار إغلاق المحلات وقت الصلاة الذي صدر قبل 31 عاما بناء على فتوى استحسان، لافتين إلى أن السعودية هي البلد الإسلامي الوحيد الذي يفرض إغلاق المحلات، مشيرين إلى أن من الفوائد وقف الهدر في الاقتصاد الوطني ووقف الخسائر في بعض خطوط الإنتاج التي تتطلب عدم التوقف، بينما دعا آخرون إلى دراسة متأنية تراعي قدسية وقت الصلاة، مشككين في صحة أرقام الخسائر التي تذكرها بعض الجهات.

لطالما أثارت قضية إغلاق المحلات وقت الصلاة في السعودية نقاشات على مواقع التواصل الاجتماعي وسط مشاركة كبيرة، وانقسام واضح بين السعوديين

وأشار عضو مجلس الشورى فهد العنزي إلى أن إغلاق المحلات والمتاجر في غير الجمعة زيادة غير مطلوبة على التكليف الشرعي الذي أشار فقط إلى يوم الجمعة، وفي فريضة واحدة هي فترة صلاة الجمعة، ولذلك ينتظر إعادة النظر في هذا القرار الذي تشير دراسات إلى أنه يضرّ بالاقتصاد الوطني ويتسبب في خسارة عشرات المليارات سنويا لتضاف إلى السلبيات الأخرى.

ولفت العنزي إلى أنه من الناحية الاقتصادية فإن تعطيل المحال لأربع فترات على الأقل بمعدل من نصف ساعة إلى ساعة لكل فترة وبمعدل يومي يصل إلى 3 ساعات يوميا في كل أنحاء السعودية مكلف جدا. وطالب عضو جمعية الاقتصاد السعودية عبدالله المغلوث بإعفاء بعض الجهات مثل المراكز الصحية والصيدليات ومحطات الوقود والطوارئ وشركات الطيران من التوقف أثناء الصلاة.

19