نائب أردني ينجو من طلقات الكلاشينكوف تحت قبة البرلمان

الثلاثاء 2013/09/10
قصي الدميسي تراشق بالأحذية سابقا مع النائب يحي السعود

عمّان - أطلق نائب أردني النار من رشّاش كلاشنكوف على زميل له، خلال انعقاد جلسة للبرلمان.

وقال مصدر برلماني إن النائب طلال الشريف، عضو لجنة الشؤون العربية والخارجية في الرلمان الأردني، أطلق النار من رشّاش كلاشنكوف، على النائب قصي الدميسي، عضو اللجنة الإدارية، من دون أن يتمكّن من إصابته.

ولم يشر المصدر إلى أسباب إقدام النائب على إطلاق النار على زميله تحت قبة البرلمان.

وكان البرلمان الأردني شهد أخيراً مشاجرة بين النائبين يحي السعود وقصي الدميسي، تراشق فيها الطرفان بالأحذية.

وكان رئيس مجلس النواب سعد هايل السرور قد رفع جلسة مجلس النواب لدقائق مساء الأحد 7 سبتمبر ثم ما لبث أن عاد لانعقادها وذلك بسبب مشادة ساخنة بين نائبين كادت أن تتحول الى مشاجرة بالايدي.

ووقعت مشادة ساخنة بين النائبين يحيى السعود وقصي الدميسي خلال الجلسة ، حيث كان النائب السعود يعترض بصوت مرتفع على مداخلات الحكومة وموقفها من مشروع قانون الموازنة العامة للسنة المالية 2013 حيث قاطع السعود الرئيس النسور.

وتابع السعود انتقاداته بصوت عالٍ بينما كان زملاؤه يتحدثون ما ادى الى غضب النائب قصي الدميسي الذي انتقد زميله بقسوة قبل أن يتبادلا الحديث وترتفع وتيرة الأمر لتصل الى الشتائم بينهما، وظل يردد الدميسي " تحملناك كثيراً .. انت مش شايف حدا بعينك..نحن مش نسوان". ورفع النائب الدميسي حذاءه محاولا ضرب النائب السعود ، قبل أن يدخل على خط المشادة التي كادت أن تتحول الى مشاجرة بالايدي النائب طلال الشريف.

وتدخل بقية النواب لمنع النائب الشريف من الوصول الى الدميسي، حيث كان يقول الشريف" نحن لا نسب على عليك ..نسب على الرئيس ". وباتت ساحة البرلمان مسرحاً لموج بشري يتنقل بين الطرفين.

وقال رئيس مجلس النواب سعد هايل السرور أن ما جرى " ليس منظرا لمجلس النواب الاردني وبيت احترام الرأي والرأي الاخر وبيت الديمقراطية"، مضيفاً "والله لا احد يقبلها"، وحث على اعتبار ما جرى ".

وطالب اعتماد "الديمقراطية واحترام اراء بعضنا". وكان السرور رد على أحد النواب الذي طالب بنقطة نظام عقب المشادة فرد السرور وهو متوتر "في اسوا من هيك نظام".

شكل رئيس البرلمان الأردني سعد هايل السرور اليوم لجنة تحقيق في قيام نائب بإطلاق النار من رشاش كلاشنكوف على زميل له داخل مبنى البرلمان.

وقال مصدر أمني إن " قوات الدرك حاصرت ظهر اليوم مبنى البرلمان وسدت كافة منافذه بعد قيام النائب طلال الشريف، عضو لجنة الشؤون العربية والخارجية في البرلمان الأردني، باطلاق النار من رشّاش كلاشنكوف، على النائب قصي الدميسي، عضو اللجنة الإدارية، من دون أن يتمكّن من إصابته".

وقد شكل السرور لجنة تحقيق بالحادثة ، ومن المنتظر أن يتخذ مجلس النواب مساء اليوم قرارا بحق الشريف وقد تصل العقوبة إلى طرده.

ويستطيع مجلس النواب فصل الشريف إذا دعم ثلثا الأعضاء قرار الفصل.

ويبلغ عدد أعضاء البرلمان 150 عضوا .

1