نائب إيراني يتهم جنديا مختطفا بالتعاون مع جيش العدل البلوشي

الجمعة 2014/04/18
طهران لا تمتلك معلومات عن الجندي المختطف

طهران - اتهم عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإيراني، حسين نقوي حسيني، الخميس، أحد حرس الحدود المختطفين الذي لا يعرف مصيره لحد هذه اللحظة بالتعاون مع جماعة جيش العدل السنية البلوشية المناهضة للنظام الإيراني.

وقال النائب حسين نقوي، “لدينا قرائن على أن الجندي المختطف الخامس جمشيد دانائي فر على قيد الحياة ولم يتم إعدامه كما أعلنت حركة جيش العدل الشهر الماضي”، مشيرا إلى وجود وثائق وأدلة على ادعاءاته.

ولفت المسؤول الإيراني إلى أن الأدلة التي بحوزته تؤكد تعاون الجندي المختطف مع جيش العدل يمكن أن تكون صحيحة أو خاطئة.

وجوبهت تصريحات النائب الإيراني حسين نقوي بهجوم حاد من حسين علي أميري، المتحدث باسم وزارة الداخلية الإيرانية، نافيا في الوقت ذاته وجود أية أدلة على تعاون الجندي المختطف مع خاطفيه، كما كذب ادعاءات النائب.

حسين نقوي حسيني: لدي قرائن تثبت تورط الجندي الإيراني مع خاطفيه

وقال المتحدث باسم الداخلية الإيرانية، “لم اسمع عن مثل هكذا معلومات وعلى النائب حسين نقوي بيان الوثائق التي اعتمد عليها في تصريحاته”.

وأشار أميري إلى أن نظام القوات المسلحة الإيراني قوي ولا يمكن اختراقه، حسب قوله، مبيّنا في هذا الجانب أن بلاده تقوم بالإشراف على المجندين الذين يؤدون الخدمة الإجبارية بكل صرامة. ودعا المتحدث الإيراني وسائل الإعلام إلى ضرورة الحذر في التعاطي مع القضايا الأمنية التي تهم أمن إيران واستقرارها بهذا الأسلوب، حسب تعبيره.

يذكر أن طهران تحدثت، في وقت سابق الشهر الحالي، عن عدم امتلاكها معلومات بشأن الرهينة الخامسة بعد الافراج عن زملائه، لكن في المقابل أكد مسؤول العلاقات العامة بجماعة جيش العدل البلوشية خبر إعدام أحد حرس الحدود الإيرانيين الذين خطفوهم أواخر فبراير الماضي.

5