نائب الرئيس الإماراتي يعلن عن تعديل وزاري تحفيزا للتغيير

الخميس 2017/10/19
تغييرات لأجل المستقبل

دبي - أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة الخميس تعديلا وزاريا يهدف إلى "تجديد الدماء والتحفيز على التغيير والاستعداد للمرحلة المئوية المقبلة" في مسيرة الدولة، حسبما أكد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب الرئيس الإماراتي ورئيس مجلس الوزراء.

وعينت الإمارات عمر بن سلطان وزيرا للدولة للذكاء الاصطناعي وسارة الأميري وزيرة دولة مسؤولة عن ملف العلوم المتقدمة ومريم المهيري وزيرة دولة مسؤولة عن ملف الأمن الغذائي.

كما عينت حصة بنت عيسي وزيرة لتنمية المجتمع وناصر بن ثاني الهاملي وزيرا للموارد البشرية والتوطين ونهيان بن مبارك وزيرا للتسامح ونورة الكعبي وزيرة للثقافة وتنمية المعرفة.

وتضمن التعديل الوزاري تعيين 6 وزراء جدد وخروج 4 وزراء من التشكيلة السابقة. كما تضمن التعديل استحداث 3 وزارات دولة أحدها للذكاء الاصطناعي وإضافة مهام جديدة لـ3 وزراء من الذين احتفظوا بمناصبهم.

وقال الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في سلسلة تغريدات على حسابه الرسمي على موقع توتير إن هذا التغيير الوزاري جاء "بعد التشاور مع الشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبوظبي واعتماد رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد".

وأضاف أن "الحكومة الجديدة هي حكومة عبور للمئوية الإماراتية الجديدة وهدفها تطوير المعرفة ودعم العلوم والأبحاث وإشراك الشباب في قيادة المسيرة".

وأكد أن التعديل الحكومي الجديد "جاء بناء على اجتماعاتنا السنوية الأخيرة وإطلاق مئوية الإمارات وتلبية لمجموعة من متطلباتنا المستقبلية بعيدة المدى".

وتضمن التعديل استحداث 3 وزارات دولة، للذكاء الاصطناعي، والعلوم المتقدمة، والأمن الغذائي المستقبلي.

وأعلن الشيخ محمد بن راشد عن تعيين مريم المهيري وزيرة للدولة مسؤولة عن ملف الأمن الغذائي المستقبلي للدولة.

كما تم تعيين ناصر بن ثاني الهاملي وزيرا للموارد البشرية والتوطين، وذلك خلفا لصقر غباش، وتعيين حصة بنت عيسى بوحميد وزيرة لتنمية المجتمع، خلفا لنجلاء العور.

وتم تعيين زكي نسيبة وزيرا للدولة، خلفا لراشد بن أحمد بن فهد.

وتولى وزيران في التشكيلة السابقة حقائب وزارية جديدة، حيث تم تعيين نهيان بن مبارك (وزير الثقافة وتنمية المعرفة في التشكيلة السابقة) وزيرا للتسامح، خلفا للبنى بنت خالد القاسمي، فيما تم تعيين نورة الكعبي (وزيرة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي في التشكيلة السابقة) وزيرة للثقافة وتنمية المعرفة.

كما أعلن الشيخ محمد بن راشد إضافة مهام جديدة لـ 3 وزراء من الذين احتفظوا بمناصبهم.

وقال إنه أضاف لوزير الدولة لشؤون التعليم العالي أحمد بالهول ملف المهارات المتقدمة، ليكون وزير دولة لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة، كما تم تكليف بالهول أيضا برئاسة الهيئة الاتحادية للموارد البشرية.

كما أعلن تولي وزير الطاقة سهيل المزروعي ملف الصناعة في الدولة ليكون مسؤولا عن تطوير الصناعة وخاصة المتقدمة.

كذلك أعلن عن تولي وزير الصحة عبدالرحمن العويس إضافة لمهامه الحالية منصب وزير الدولة لشؤون المجلس الوطني (المنصب التي كانت تشغله نور الكعبي وزيرة الثقافة الجديدة). كما تم تعيين عبدالله محمد بن طوق أمينا عاما لمجلس الوزراء.

ووجه نائب رئيس الإمارات الشكر للوزراء الذين خرجوا من التشكيلة الجديدة، مشيرا إلى أن "صقر غباش (وزير الموارد البشرية والتوطين) قضى 4 عقود من حياته في خدمة بلده مخلصا ومتفانيا ومحبا للناس.. لك من شعب الإمارات التقدير يا صقر".

كما شكر كلا من لبنى بنت خالد القاسمي (وزيرة دولة للتسامح السابقة)، مشيرا إلى أنها "رفعت اسم الوطن في المحافل ومثلت المرأة العربية خير تمثيل".

ووجه الشكر أيضا لراشد بن فهد (وزير دولة سابق) ونجلاء العور (وزيرة تنمية المجتمع السابقة) وعبد الله البسطي (الأمين العام السابق لمجلس الوزراء) "لخدمتهم وعملهم خلال الفترة الماضية".

1