نائب رئيس الوزراء الروسي لا مكان له في الفيفا

كشفت مصادر مقربة من الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا أن نائب رئيس الحكومة الروسية فيتالي موتكو غير مؤهل لعضوية مجلس فيفا مجددا.
السبت 2017/03/11
ملف ساخن

زوريخ (سويسرا) - كشف الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا أن نائب رئيس الحكومة الروسية فيتالي موتكو غير مؤهل لعضوية مجلس فيفا مجددا، في حين أكد المسؤول الروسي أنه لن يستأنف القرار. وموتكو، الذي يرأس أيضا اللجنة المنظمة لكأس العالم 2018 في روسيا، غير مؤهل للعضوية بسبب “خطر التدخل وتضارب المصالح” لأنه يشغل منصب نائب رئيس الوزراء، مشددا على عدم وجود صلة بين هذا القرار وورود اسم موتكو في تقرير ماكلارين ممنهج برعاية الدولة الروسية.

وأكد مصدر مقرب من الاتحاد الدولي أن التقرير “لم يؤخذ في الاعتبار”. ويجري الـ”فيفا” فحص النزاهة لجميع المرشحين للرئاسة أو العضوية إثر الإصلاحات التي أدخلت في نظامه بعد فضائح الفساد المدوّية التي ضربت هذه المؤسسة الكروية منذ أكثر من عامين. وتابع المصدر “إن لجنة الرقابة في الفيفا اتخذت القرار استنادا إلى نظام الفيفا والمادة 14 من نظام الأخلاق”، مؤكدا أن القرار “لن يؤثر” على منصب رئيس اللجنة المنظمة لكأس العالم 2018 الذي يشغله موتكو، لأن ذلك “ليس من اختصاص الفيفا”.

وأكد موتكو أنه “لن يستأنف القرار”، مضيفا “أدخل الفيفا معيارا جديدا، الحياد السياسي. إنهم لا يريدون أن يتم انتخاب أعضاء يمثلون حكومات دول مختلفة، وهذا حقهم”. وأوضح أنه لا يرى في هذا القرار “أمرا خطيرا”، مشيرا إلى أن روسيا والفيفا سيبحثان معا عن وسيلة للتوصل إلى “تسوية قريبة” لمشكلة تمثيل روسيا في عدد من اللجان التابعة للاتحاد الدولي.

وتابع “أنا مقتنع بأننا سنجد صيغة للتعاون مع الفيفا”. وكان تقرير المحقق الكندي ريتشارد ماكلارين الذي أعدّه بناء على طلب الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات “وادا”، أكد ضلوع موتكو في نظام ممنهج للمنشطات برعاية الدولة الروسية في الأعوام الماضية.

وأدّى التقرير لإيقاف الاتحاد الدولي لألعاب القوى نظيره الروسي وحرمان أكثر من مئة رياضي من المشاركة في أولمبياد ريو 2016 بسبب تورطهم بالمنشطات. وموتكو (58 عاما) عضو في المجلس الحالي للفيفا (اللجنة التنفيذية سابقا) منذ 2009، وكان وزيرا للرياضة في روسيا حين كشفت فضيحة المنشطات في بلاده، وتمت ترقيته لاحقا إلى منصب نائب رئيس الحكومة. كما يرأس المسؤول الاتحاد الروسي لكرة القدم.

روسيا والفيفا سيبحثان عن وسيلة للتوصل إلى تسوية قريبة لمشكلة تمثيل روسيا في عدد من لجان الاتحاد الدولي

وكان موتكو ضمن لائحة من خمسة مرشحين قدّ مها الاتحاد الأوروبي إلى الفيفا أواخر ديسمبر لشغل عضوية مجلس الفيفا، إلى جانب المجري ساندور تشياني والقبرصي كوستاكيس كوتسوكوميس والمونتينيغري ديان سافيسيفيتش والأيسلندي غيير ثورستينسون. وأبلغ الفيفا قراره بعدم السماح لموتكو بالعضوية المتخذ من قبل لجنة المراقبة التابعة له إلى الاتحاد الأوروبي الذي يتعين عليه اختيار مرشح آخر.

من ناحية أخرى قالت السنغالية فاطمة سامورا الأمين العام للاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، إن فيفا يعمل بجدية من أجل منع تكرار أحداث شغلب الجماهير، التي شهدتها فرنسا خلال كأس الأمم الأوروبية (يورو 2016)، عندما تنطلق منافسات كأس القارات 2017 في روسيا.

وأوضحت سامورا، خلال تواجدها بمدينة سانت بطرسبرغ الروسية، أن الأشخاص المتورطين في أحداث عنف سابقة لن يتم السماح لهم بدخول الملاعب. وقالت سامورا إن الفيفا يواصل العمل مع السلطات الروسية بشكل يومي لمنع تكرار أحداث الشغب، مثل التي شهدتها مدينة مارسيليا الفرنسية خلال البطولة الأوروبية، التي أقيمت العام الماضي، مؤكدة أن سوء سلوك بعض المشجعين مشكلة دولية. وكانت يورو 2016 قد شهدت اشتباكات بين مجموعتين من المشجعين الإنكليز والروس.

وتقام منافسات كأس القارات 2017 في روسيا في مدن سانت بطرسبرغ وموسكو وسوتشي وكازان، في الفترة ما بين 17 يونيو والثاني من يوليو، وتشكل البطولة اختبارا لاستعدادات روسيا قبل استضافة نهائيات كأس العالم 2018.

واعتبرت سامورا أنه لا يوجد أيّ سبب لسحب تنظيم مونديال 2018 من روسيا. وقالت سامورا قبل 100 يوم من انطلاق كأس القارات “لا توجد أيّ أسباب لسحب الاستضافة من روسيا”، عقب زيارتها لملعب سان بطرسبورغ الذي يستضيف المباراة الافتتاحية لهذه البطولة المصغرة لكأس العالم 2018. وأضافت “الحدث أظهر لنا مدى التزام السلطات الروسية بتنظيم أفضل كأس للقارات وأفضل مونديال في التاريخ”.

وبعد 10 سنوات من العمل، احتضن الملعب الجديد في سان بطرسبورغ مطلع فبراير اول اختبار بوجود 10 آلاف متفرج في مدرجاته التي تتسع لـ68 ألفا. وإضافة إلى بعض مباريات مونديال 2018، سيقام على هذا الملعب الذي أطلقت عليه تسمية “سان بطرسبورغ أرينا”، عدد من مباريات كأس القارات بما فيها النهائي أيضا. وبدأ العمل في بناء الملعب عام 2007 بميزانية عالية تم رفعها عدة مرات، وقالت سامورا “انتظرنا طويلا الانتهاء من بنائه، وكان ذلك يستحق عناء الانتظار”. وسيتم تسليم الملعب الجديد إلى نادي زينيت سان بطرسبورغ في 31 مارس الحالي، وسيلعب عليه الفريق المباريات الثلاث الأخيرة في البطولة المحلية.

23