نادال: سأنضم إلى قوافل المستائين من التنظيم

الثلاثاء 2016/08/09
الرؤية غير واضحة

ريو دي جانيرو - تجددت الشكاوى مرة أخرى ضد اللجنة المنظمة لدورة الألعاب الأولمبية بريو دي جانيرو 2016، بعدما أعرب لاعب التنس الأسباني رافائيل نادال عن استيائه من لوحة إلكترونية في أحد ملاعب المتنزه الأولمبي، تسببت في مضايقته وأعاقت رؤيته للكرة خلال بعض اللحظات في مباراته الأولى في الأولمبياد.

وقال نادال بصوت مسموع خلال مباراته، التي فاز فيها على نظيره الأرجنتيني فيديريكو ديلبونيس “لا يمكن اللعب بهذه الطريقة، سأنضم إلى قوافل المستائين من التنظيم “.

وأضاف نادال “هناك لوحة رقمية تعلن عن النتيجة موضوعة في مكان قريب للغاية”.

وتابع “عندما يقوم أحدهم بضرب الكرة بالقرب من هذه النقطة فإنه يفقد رؤية الكرة بشكل كامل، لا يمكن اللعب عندما تغيب الرؤية، المباراة تصبح غير عادلة”.

وأشار اللاعب الأسباني إلى أنه لم يتمكن من تنفيذ ضرباته بشكل متقن بسبب هذه المشكلة، وقال “لم أرسل ضربات مفتوحة لأنني لم أكن أرى الاتجاه الذي تأتي منه الكرة”.

وأوضح نادال، الذي عاد لملاعب التنس بعد غياب عشرة أسابيع بسبب الإصابة، أن المشكلة تم حلها في ما بعد عندما تم تخفيض شدة إضاءة اللوحة الإلكترونية.

ولم تكن مشكلة اللوحة الإلكترونية هي المعضلة الوحيدة التي واجهها نادال؛ إذ اضطر المصنف الرابع عالميا إلى إلغاء حصته التدريبية بسبب العاصفة التي ضربت المدينة.

22