نادال: عانيت كثيرا للتواجد بالملاعب الترابية

النجم الإسباني المصنف الأول عالميا رافاييل نادال يقر بمروره بأوقات صعبة قبل عودته الناجحة إلى الملاعب.
الخميس 2018/05/03
على أهبة الاستعداد

مدريد - أقر النجم الإسباني المصنف الأول عالميا رافاييل نادال بأنه مر بأوقات صعبة في مطلع السنة الحالية بسبب الإصابة، لكنه أكد أنه يشعر “بحالة جيدة” منذ عودته إلى الملاعب الترابية، حيث لم يمن بأي هزيمة هذا الموسم.

وقال نادال “كانت أوقاتا مزعجة. من أجل معالجة إصابة يتعين عليك أن تتمتع بالصبر”، وذلك في تصريحات تأتي قبل نحو أسبوع من انطلاق دورة مدريد للماسترز الاثنين المقبل.

ويأمل نادال (31 عاما) في تحقيق لقبه السادس في مدريد والثالث منذ مطلع 2018، بعد لقبي مونتي كارلو وبرشلونة في الأسبوعين الماضيين.

وابتعد نادال عن الملاعب لنحو شهرين بين يناير وأبريل لمعالجة إصابة في منطقة الورك لاحقته منذ أكتوبر الماضي وأجبرته على الانسحاب من الدور ربع النهائي لبطولة أستراليا المفتوحة مطلع العام الحالي. إلا أنه أثبت منذ عودته أنه تعافى بشكل كامل، وتوج بلقبه الحادي عشر في مونتي كارلو، والحادي عشر أيضا في برشلونة، من دون أن يخسر أي مجموعة على الملاعب الترابية التي تعتبر اختصاصه.

وقال نادال “كان سلوكي جيدا من أجل محاولة الوصول هذا الموسم إلى الملاعب الترابية بأفضل طريقة ممكنة”.

وأضاف “بلوغ موسم الملاعب الترابية وفي جعبتي خوض أربع مباريات (كاملة) ليس الاستعداد المثالي، لكن بصراحة أشعر بأني في حالة جيدة. إذا سارت الأمور من الناحية البدنية جيدا وحققت الفوز في المباريات، اعتقد بأني سأكون مستعدا”.

وتأتي الدورات على الملاعب الترابية استعدادا لبطولة فرنسا المفتوحة على ملاعب رولان غاروس ثاني البطولات الأربع الكبرى والتي تنطلق بعد ثلاثة أسابيع. ويسعى الماتادور الإسباني إلى إحراز لقبها للمرة الحادية عشرة في مسيرته التي تشمل 16 لقبا في البطولات الكبرى.

23