نادال لا يراهن على بطولة أستراليا للتنس

الأحد 2015/01/18
الإصابات تمنع نادال من الألقاب حاليا

ملبورن – (أستراليا) – استبعد الأسباني رفائيل نادال فرصته في الفوز بلقب بطولة أستراليا المفتوحة للتنس التي تنطلق يوم غد الاثنين 19 يناير الجاري، وقال إنه يعاني من مشاكل في الظهر ويفتقر إلى الثقة بسبب ضعف الاستعداد لأولى البطولات الأربع الكبرى في العام الجديد.

وبعد الغياب تقريبا عن النصف الثاني من العام الماضي بسبب الإصابات والمرض، بدأ اللاعب الأسباني العام الجديد بشكل ضعيف، وبالخروج المبكر من بطولة قطر المفتوحة أمام الألماني المغمور مايكل بيرير.

وقال نادال المصنف الثالث للصحفيين في ملبورن بارك: “لا.. لا أرشّح نفسي ضمن اللاعبين المتوقع لهم المنافسة على اللقب”.

وأضاف: “كنت مرشحا العام الماضي، لكن هذا العام الأمر مختلف، سأكون كاذبا لو قلت إني أشعر بالاستعداد للفوز، لا أعتقد أني مستعد لإحراز اللقب حاليا”.

وتابع: “ربما لو كنت موجودا في البطولة بعد أسبوع أقول شيئا آخر.. وربما لو فزت بمبارياتي الأولى أصبح في حالة أفضل وتزداد ثقتي”.

وواصل نادال: “لكن من الناحية النظرية فإن خوض أربع أو خمس مباريات في سبعة أشهر، لا يجعلني مرشحا للفوز في بطولة تقام على الملاعب الصلبة وليس الرملية”.

وبلغ نادال نهائي بطولة أستراليا العام الماضي قبل أن يخسر أمام ستانيسلاس فافرينكا في مباراة من أربع مجموعات، في ظل معاناته من إصابة في الظهر أثّرت على حركته.

وتعافى نادال بعد ذلك وأحرز لقب بطولة فرنسا المفتوحة للمرة التاسعة، ليعزز رقمه القياسي في هذه المسابقة، لكنه عانى من مشاكل بعد ذلك وغاب لفترة طويلة.

وقال نادال: “لا يمكنني القول إنّني تعافيت، لأن ذلك يحدث عند المشاركة في المباريات وتعرّض ظهري لضغوط، لا أثق في حدوث هذا الأمر بنسبة 100 بالمئة”.

وأضاف: “أشعر بالثقة في حالة ركبتي لأنها تعمل بشكل جيد، لكن بالنسبة إلى ظهري فلم أملك الوقت الكافي لكي أقول إنني مستعد بنسبة 100 بالمئة، أحتاج إلى الاهتمام بذلك في الوقت الحالي، لكن أتمنى أن تكون الأمور على ما يرام”.

23