نادال وفيرداسكو بذكريات الماضي في أستراليا

الثلاثاء 2016/01/19
مهمة صعبة

ملبورن - يعود الأسبانيان رافاييل نادال وفيرناندو فيرداسكو للاصطدام من جديد في مباراتهما الافتتاحية ببطولة أستراليا المفتوحة، اليوم، بعد اللقاء المثير الذي جمع بينهما في نفس البطولة عام 2009، والذي استمر خمس ساعات و14 دقيقة وشهد صراعا مريرا في كل نقطة.

وقبل يومين، قال نادال الفائز بذلك اللقاء “المباريات التي تخلّد في ذاكرتك هي المباريات النهائية ولكن تلك المباراة كانت حماسية وأرهقتنا من الناحية البدنية. لقد كانت مباراة ذات مستوى راق”. وأضاف نادال “تلك المباراة منحتني الفرصة للفوز باللقب الوحيد لي في أستراليا المفتوحة، ولهذا فهي ذكرى رائعة بالنسبة إلي. لقد استمتعت بتلك المباراة، كانت تجربة كبيرة”.

ومن المؤكد أيضا أن فيرداسكو يتذكر تلك المباراة جيدا، التي قدم خلالها أفضل مستوياته الفنية حتى الآن. وقال فيرداسكو عقب تلك المباراة في 30 يناير 2009، والتي وصل إليها بعد إطاحته باللاعبين البريطاني أندي موراي والفرنسي جو ويلفرد تسونغا “سأظل أتذكرها طوال حياتي”.

ولحقت لاعبة التنس الروسية ماريا شارابوفا المصنفة الخامسة عالميا بقافلة المتأهلات إلى الدور الثاني لبطولة أستراليا المفتوحة لكرة المضرب، أولى البطولات الأربع الكبرى في الغراند سلام التي انطلقت فعالياتها أمس. وشقت شارابوفا طريقها نحو الدور الثاني بفوزها الساحق 6-1 و6-3 على اليابانية ناو هيبينو في الدور الأول للبطولة.

واستهل الصربي نوفاك ديوكوفيتش والأميركية سيرينا ويليامس المصنفان في المركز الأول حملة الدفاع عن لقبيهما بنجاح ببلوغهما الدور الثاني. وفازت سيرينا على الإيطالية كاميليا جورجي، وتسعى الأميركية (34 عاما) بدورها إلى معادلة رقم الألمانية شتيفي غراف التي أحرزت 22 لقبا في بطولات الغراند سلام، وكانت على وشك تحقيق ذلك لكنها منيت بخسارة مفاجئة في نصف النهائي أمام الإيطالية روبرتا فينتشي التي عادت وسقطت في النهائي أمام مواطنتها فلافيا بينيتا.

الشبهات تحوم حول ثلاث مباريات أقيمت في ويمبلدون، كما أن ثمانية لاعبين ممن تحوم الشبهات حولهم أيضا يخوضون حاليا غمار بطولة أستراليا المفتوحة

وتأهلت البولندية إنيبسكا رادفانسكا المصنفة رابعة إلى الدور الثاني أيضا بفوزها على الأميركية كريستينا ماكهايل. وتلتقي رادفانسكا في الدور المقبل الكندية أوجيني بوشار أو الصربية ألكسندرا كرونيتش. وقدمت البولندية عروضا جيدة في الموسم الماضي توجته بلقب بطولة الماسترز للاعبات الثماني الأوليات.

ومن أبرز النتائج الأخرى المسجلة في الدور الأول، فازت التشيكية بترا كفيتوفا السادسة على التايلاندية لوكسيكا كومكهوم، والأسبانية كارلا سواريز العاشرة على السويسرية فيكتوريا غولوبيتش، والروسية مارغيريتا غاسباريان على الإيطالية سارا إيراني السابعة عشرة.

ومن جهته فاز ديوكوفيتش على الكوري الجنوبي شونغ هيون. وكان ديوكوفيتش أنهى العام 2015 في أحلى صوره، حيث أحرز 11 لقبا منها 3 في بطولات الغراند سلام (أستراليا المفتوحة وويمبلدون الإنكليزية وفلاشينغ ميدوز الأميركية)، كما خسر نهائي رولان غاروس أمام السويسري ستانيسلاس فافرينكا. وحقق ديوكوفيتش، الساعي إلى اللقب السادس في ملبورن، 82 فوزا في الموسم الماضي مقابل 6 هزائم فقط بينها 3 هزائم أمام السويسري روجيه فيدرر.

وهزّت بطولة أستراليا مزاعم تلاعب بنتائج المباريات، بعد أن كشفت وسائل إعلام بأن 16 لاعبا من المصنفين في المراكز الخمسين الأولى في العالم في العقد الأخير تحوم حولهم شبهات التلاعب بنتائج المباريات لمصلحة مكاتب مراهنات. وتحوم الشبهات حول ثلاث مباريات أقيمت في ويمبلدون، كما أن ثمانية لاعبين ممن تحوم الشبهات حولهم أيضا يخوضون حاليا غمار بطولة أستراليا المفتوحة على ملاعب ملبورن بحسب ما أعلن التقرير.

22