نادال يتمسك بصدارة التصنيف العالمي

الإسباني يحافظ على الريادة العالمية للاعبي التنس المحترفين وسط منافسة شرسة مع النجم الصربي نوفاك ديوكوفيتش.
الثلاثاء 2019/11/12
صراع الأرقام يتواصل

برلين – حافظ الإسباني رافائيل نادال على موقعه في صدارة التصنيف العالمي للاعبي التنس المحترفين في نسخته الصادرة الاثنين، ويتوقع أن يواجه منافسة شرسة من جانب النجم الصربي نوفاك ديوكوفيتش خلال الأيام القليلة المقبلة على إنهاء الموسم في الصدارة.

وافتتح ديوكوفيتش مشواره في البطولة الختامية لموسم تنس الرجال في العاصمة البريطانية لندن، بالفوز على الإيطالي ماتيو بيريتيني. ويحتاج ديوكوفيتش إلى الوصول للنهائي، على الأقل، من أجل ضمان استعادة صدارة التصنيف العالمي، ومعادلة رقم بيت سامبراس المتمثل في إنهاء العام في صدارة التصنيف العالمي للمرة السادسة.

وأوضح ديوكوفيتش، الذي أنهى المباراة في 63 دقيقة فقط، “لم يكن الأمر سهلا بالنسبة إلى بيريتيني بطبيعة الحال، كنت أعلم أنه سيكون متوترا في البداية، لذا حاولت استغلال خبراتي واستخدام التكتيكات المناسبة، للظهور بشكل جيد أمامه”. وفي المقابل، قال بيريتيني عقب اللقاء، “لأول مرة أشارك في البطولة الختامية بعد عام عظيم.. لذا كنت متوترا نسبيا، لكني لم أظهر بصورة سيئة”. وأوضح اللاعب الإيطالي، “عادة، عندما أدخل إلى الملعب ولا أشعر بالتوتر، فإن هناك أمرا ما خاطئ، ينبغي أن أشعر بالقلق حتى يمكنني اللعب”.

ومن جانبه حقق النمساوي دومينيك ثيم، المصنف الخامس على العالم، بداية قوية في البطولة الختامية لموسم تنس الرجال على حساب النجم السويسري المخضرم روجيه فيدرر، حيث تغلب عليه في أولى مبارياتهما في مجموعة “بيورن بورغ”. واحتاج ثيم إلى ساعة واحدة و38 دقيقة للتغلب على فيدرر المصنف الثالث على العالم والحائز على 20 لقبا في بطولات “غراند سلام” الأربع الكبرى.

وقال ثيم، “قدمت أداء رائعا وحققت الانتصار في المباراة الافتتاحية لي للمرة الأولى في البطولة الختامية… أعتقد أنها كانت مباراة جيدة وندية، ودائما ما يشكل الفوز على فيدرر انتصارا من نوع خاص، أحب اللعب أمامه وقد تعلمت الكثير”. وحقق ثيم (25 عاما) بذلك الانتصار الثالث على التوالي في سجل مبارياته أمام فيدرر (38 عاما)، الفائز بلقب البطولة الختامية ست مرات، وقد بات متفوقا عليه 5-2 من حيث عدد مرات الفوز والهزيمة في سجل المباريات بينهما.

وخرج السويسري فيدرر ذهنيا من البطولة، وبات بحاجة إلى الفوز في المباراتين المقبلتين، للتأهل إلى نصف النهائي. وقال فيدرر، “أصبحت بطولة إقصائية بالنسبة إلي من الآن، لم يعد هناك هامش للخسارة مرة أخرى، وهذا هو حال باقي البطولات كل أسبوع على مدار الـ20 سنة الماضية، وبالتالي ليس هناك جديد بالنسبة إلي”.

وتابع، “الأجواء كانت رائعة، كنت أتمنى منح الجماهير نتيجة أخرى للاحتفال بها، شعرت بأن الجماهير انتظرت ذلك وكانوا على استعداد للاحتفال، بشكل عام البطولة هنا رائعة، ولعبت هنا كثيرا”.

23