نادال يتوق إلى استعادة بريقه عبر رولان غاروس

الاثنين 2015/05/18
نادال يريد البقاء في صف العمالقة

روما – يتأهب لاعب التنس الأسباني رافايل نادال لخوض غمار منافسات بطولة فرنسا المفتوحة (رولان غاروس)، وهو يمر بأضعف فترات مسيرته التي انطلقت قبل عشر سنوات.

ويخوض نادال، الذي يتحلى بثقة كبيرة في نفسه، خلال بطولة رولان غاروس تحديا جديدا وفريدا من نوعه في ظل الارتباك والتخبط الذي يعاني منهما في الآونة الأخيرة.

وكانت الهزيمة التي تلقاها نادال أمام السويسري ستانيسلاس فافرينكا في دور الثمانية من بطولة روما بمثابة فصل الختام لجولة البطولات التي تسبق انطلاق البطولة الفرنسية، والتي خرج منها خاوي الوفاض دون تحقيق أي ألقاب لأول مرة منذ بدأ مسيرته كلاعب محترف.

ورغم ذلك، لازال يحتفظ بثقته بنفسه وبقدرته على العودة للتألق من جديد في رولان غاروس، وخاصة بعد الأسبوعين الأخيرين اللذين اعتبرهما اللاعب فترة إيجابية في مشواره هذا الموسم وبعد أن وصل إلى نهائي بطولة مدريد الأخيرة.

وقال نادال يوم الجمعة الماضي عقب سقوطه أمام فافرينكا “أتمنى أن أكون جاهزا للأداء بشكل جيد في رولان غاروس.. أشعر بأنني ألعب بشكل جيد.. هذه البطولة تروق لي”.

وأرجع سقوطه أمام فافرينكا، في إحدى البطولات المفضلة لديه، إلى المستوى الراقي الذي تمتع به اللاعب السويسري واللعب ليلا بالإضافة إلى الفرص التي أضاعها في المجموعة الأولى التي كان متقدما خلالها في شوط كسر التعادل بنتيجة 2-6.

وأكد اللاعب الأسباني أنه، ورغم الاحباطات المتتالية، سيستعيد مشاعره الإيجابية وجاهزيته من أجل التحدي الجديد الذي ينتظره في البطولة الثانية من بطولات “جراند سلام” هذا الموسم. وأضاف نادال “سأعود إلى بيتي مدركا بأنني قمت بالشيء الصحيح .. لم يكن الظرف المناسب للمرور للدور قبل النهائي.. لقد كانت فرصة جيدة لاكتساب القليل من الثقة”. وتابع “أتمنى أن أكون جاهزا للمنافسة جيدا والصراع للظهور بشكل طيب.. سأعود إلى مايوركا لقضاء بعض الأيام.. أعتقد أنني سأترك لعب التنس عدة أيام ثم أسافر إلى باريس يوم الثلاثاء أو الأربعاء”.

ويخوض نادال البطولة الفرنسية بعد تجرعه عدة هزائم غير متوقعة في الفترة الماضية، بالإضافة إلى احتلاله المركز السابع في التصنيف العالمي للاعبي التنس المحترفين على غير المعتاد. ولا يعتبر نادال مركزه المتأخر في التصنيف العالمي مشكلة كبيرة “سأخوض البطولة محتلا المركز الأسوأ على الإطلاق وسأواجه بعض اللاعبين الكبار ولكنني سأكون مستعدا لكل مباراة”.

وأردف قائلا “يمكن أن أخسر في أي مباراة هذا العام أكثر من أي وقت مضى ولكنني أعتقد أنني أصبحت جاهزا لخوض التحدي”. وأشار إلى أن السقوط في أي مباراة خلال بطولة رولان غاروس القادمة والتي لم يتذوق فيها طعم الهزيمة غير مرة واحدة في تاريخه وتوج بتسعة ألقاب خلال النسخ الـ10 الأخيرة منها، لن يعد مأساة.

واختتم قائلا “إذا خسرت فإن الحياة ستستمر ولن تكون نهاية العالم.. لقد حققت الفوز عدة مرات هناك.. الخسارة جزء من الحياة”.

ومن ناحية أخرى أكد الأسباني ديفيد فيرير، المصنف الثامن عالميا بين محترفي التنس، أن رولان غاروس، ثاني بطولات الغراند سلام الأربع الكبرى، هي بطولته المفضلة.

وعن استعداداته للمنافسات قال إنه يتدرب “صباحا ساعتين من التنس وبعد ذلك تدريبات بدنية في المساء، بعض تدريبات اللياقة”، مشيرا إلى أن فترة التدريبات تقل إذا كان عليه خوض مباريات.

هناك قليل من الشكوك لدى السويسريان روجيه فيدرر وستانيسلاس فافرينكا والصربي نوفاك ديوكوفيتش في أن منافسهم الأسباني رافاييل نادال يظل مصدر تهديد خطير في سبيل التتويج بلقب بطولة فرنسا المفتوحة للمرة العاشرة في تاريخه رغم أنه يدخل بطولة رولان غاروس دون إحراز أي ألقاب على الملاعب الرملية في الخريف للمرة الأولى منذ أكثر من عقد من الزمان.

22