نادال يحرز باكورة ألقابه في سنة 2016

الاثنين 2016/01/04
ابتلاع الألقاب الواحد تلو الآخر

أبوظبي- ظفر الأسباني رافائيل نادال المصنف أول في العالم سابقا على أول ألقاب 2016 بتتويجه بطلا لدورة أبوظبي الاستعراضية لكرة المضرب، إثر تغلبه على الكندي ميلوش راونيتش في المباراة النهائية.

وقال نادال المصنف خامسا عالميا “أتمنى أن يكون الفوز باللقب خطوة أولى على طريق إحراز ألقاب مهمة”، في إشارة إلى بطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى التي تنطلق في 18 يناير الحالي. وسيخوض نادال، الذي تغلب على مواطنه دافيد فيرر في دور الأربعة، غمار دورة الدوحة حيث صنف ثانيا خلف الصربي نوفاك ديوكوفيتش والذي من المحتمل أن يواجهه في المباراة النهائية، إذا فرض المنطق نفسه.

ويسعى “الماتادور الأسباني” المتوج بـ15 لقبا في البطولات الكبرى إلى استعادة مستواه بعد التراجع الكبير الذي ظهر عليه العام الماضي، حيث فقد الكثير من الألقاب أهمها في رولان غاروس الفرنسية على الملاعب الترابية، كما أنه تراجع في تصنيف اللاعبين المحترفين قبل أن يستعيد توازنه تدريجيا في الشهرين الأخيرين من 2015 ويرتقي إلى المركز الخامس. وقال نادال “فترة الراحة في نهاية الموسم كانت رائعة.. الطقس رائع في مايوركا وكنت قادرا على إجراء التدريبات قدر ما أشاء”.

وتابع “لقد أنهيت عام 2015 بشعور جيد وبدأت التدريبات للموسم الجديد بهذا الشعور الإيجابي. أتلهف لبدء الموسم وآمل أن أكون جاهزا للدورات المقبلة”. وأوضح نادال “لست أدري إذا ما إذا كنت سأحقق نتائج جيدة منذ البداية ولكنني أشعر بأنني جاهز وأقوم بالأمور الصحيحة وبأنني واثق من أنني سأنافس جيدا”.

وأضاف “أنا سعيد جدا للطريقة التي أنهيت بها الموسم، فلم أكن أتوقع هذه العودة”، مشيرا إلى أنه “يتوقع أن يرتفع مستواه للمنافسة جيدا هذا الموسم”. ويذكر أنه في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع فاز فيرر على السويسري ستانيسلاس فافرينكا.

ومن ناحية أخرى قاد الثنائي الأسترالي نيك كيرغيوس وداريا غافريلوفا الفريق الأخضر لبلادهما إلى الفوز على نظيره الألماني 2-0 أمس في اليوم الأول من بطولة كأس هوبمان للمنتخبات المختلطة للتنس. واستهلت غافريلوفا المولودة في روسيا والتي حصلت على جواز سفر أسترالي قبل أسابيع قليلة، مسيرتها في البطولة بالفوز على سابين ليسيسكي وصيفة بطولة ويمبلدون سابقا.

وبدأت ليسيسكي مشوارها في موسم 2016 بعد خضوعها لجراحة في الركبة العام الماضي، علما وأنها لم تشارك في أي مباراة منذ هزيمتها في الدور الرابع لبطولة أميركا المفتوحة في سبتمبر الماضي على يد سيمونا هاليب.

ونجح النجم الصاعد كيرغيوس، الذي يعدّ أمل أستراليا في لعبة التنس بعد الاعتزال الوشيك لسلفه ليتون هيويت، في تجاوز البداية الباهتة وفاز على الألماني ألكسندر زيفيريف. وتشارك أستراليا بفريقين في البطولة حيث يقود هيويت وغارميلا غايدوسوفا الفريق الذهبي.

وأعربت غافريلوفا عن سعادتها بالفوز “لا أصدق الطريقة التي تعاملت بها مع حالة التوتر التي ألمت بي.. لقد لعبت بشكل رائع حقا.. سددت ضربات إرسالي بشكل جيد.. أشعر بسعادة كبيرة”. وأضافت “سابين لاعبة تتمتع بالثقة بنفسها.. كنت أعلم بأن عليّ أن أعمل بشكل قوي في الأشواط الأولى حتى أحقق التقدم وأنال من معنوياتها”.

22