نادال يريد الاستمرارية على أعلى المستويات

لاعب كرة المضرب رافائيل نادال نجح في التتويج بلقبه الكبير التاسع عشر في مسيرته بفوزه اللافت على منافسه دانييل مدفيديف في نهائي بطولة فلاشينغ ميدوز الأميركية.
الثلاثاء 2019/09/10
مباراة ماراثونية

نيويورك- أكد الإسباني رافائيل نادال أن الاستمرارية في الملاعب على أعلى المستويات هي الأولوية بالنسبة إليه وليس تخطي منافسه السويسري روجيه فيدرر في عدد الألقاب الكبيرة أو التطلع إلى استعادة المركز الأول في التصنيف من الصربي نوفاك ديوكوفيتش.

ونجح نادال في التتويج بلقبه الكبير التاسع عشر في مسيرته بفوزه اللافت على الروسي دانييل مدفيديف في مباراة ماراثونية استمرت أربع ساعات و50 دقيقة في نهائي بطولة فلاشينغ ميدوز الأميركية آخر البطولات الأربع الكبرى.

وبات الإسباني (33 عاما) ثاني أكبر لاعب يتوج بلقب البطولة الأميركية في عصر الاحتراف بعد الأسترالي كين روزوول الذي أحرز لقب العام 1970 وهو في الخامسة والثلاثين من العمر.

نادال بات ثاني أكبر لاعب يتوج بلقب البطولة الأميركية في عصر الاحتراف بعد كين روزوول

وقال نادال بعد تتويجه “أنا سعيد للغاية، هذه الكأس تعني الكثير بالنسبة إلي، كانت الساعات الثلاث الأخيرة صعبة جدا من الناحيتين المعنوية والبدنية”. وتابع “الطريقة التي صمدت فيها خلال الأوقات الصعبة من المباراة جعلتني في غاية السعادة. حاولت السيطرة على مشاعري لكن كان الأمر مستحيلا”.

وجاء الفوز الدراماتيكي لنادال ليضعه على بعد لقب واحد كبير من معادلة رقم فيدرر، لكن الماتادور أكد أن الاستمرارية في الملاعب على أعلى المستويات أهم بالنسبة إليه من تحقيق الرقم القياسي في عدد الألقاب الكبيرة بقوله “أود أن أكون اللاعب الأكثر تتويجا لكني لا أفكر في هذا الأمر ولن أتدرب يوميا أو أمارس كرة المضرب من أجل تحقيق هذا الهدف”.

وتابع نادال الفائز ببطولة رولان غاروس الفرنسية هذا العام أيضا “أمارس كرة المضرب لأني أعشق هذه اللعبة. لا أستطيع التفكير فقط في الغراند سلام، كرة المضرب هي أكثر من مجرد الفوز ببطولات كبرى”. وكشف “لا يمكن أن تتطلع يوميا إلى معرفة ما إذا كان لاعب آخر يملك عددا أكبر منك من الألقاب أو آخر يملك أقل منك. كل ما حققته في مسيرتي يفوق ما توقعته وما حلمت به. أود أن أكون اللاعب صاحب أكبر عدد من الألقاب بطبيعة الحال، لكن أعتقد أني لن أكون أكثر أو أقل سعادة إذا حصل هذا الأمر أم لم يحصل”.

وأوضح “ما يمنحني السعادة هو أني بذلت كل ما في وسعي”. وأكد نادال أن إزاحة ديوكوفيتش عن صدارة التصنيف العالمي للاعبين المحترفين ليس من أولوياته أيضا لأن ذلك قد يؤثر على نوعية أدائه وربما يقصر من مسيرته في الملاعب بقوله “أنا لا أنافس من أجل هذا (صدارة التصنيف). أنا ألعب على طريقتي. إذا حصل هذا سيكون الأمر رائعا لكني أقول دائما صدارة التصنيف ليست هدفي”.

وتابع “من الرائع أن تكون في صلب المنافسة، لكن بالنسبة إلي شخصيا ليست معركة. كل ما في الأمر أني أحاول أن أكون تنافسيا قدر المستطاع”. وكشف “مع تقدمي في العمر لا أستطيع أن أخسر الكثير من الوقت والحيوية لكي أنشد الرقم واحد عالميا. يتعين علي التفكير في مسيرتي بطريقة مختلفة. بالنسبة إلي، الهدف الأساسي هو اللعب لأكثر وقت ممكن على أعلى المستويات”.

غراف

وفي السياق ذاته أكد منظمو بطولة أميركا المفتوحة (فلاشينغ ميدوز) آخر بطولات “غراند سلام” الأربع الكبرى للتنس في الموسم الحالي أنها حققت رقما قياسيا جديدا في الحضور الجماهيري خلال نسختها التي اختتمت مساء الأحد.

وأوضح المنظمون أن الحضور الجماهيري على مدار مباريات البطولة بلغ 737.872 مشجعا بزيادة أكثر من خمسة آلاف عن الرقم القياسي السابق الذي تحقق في نسخة 2018. وأكد المنظمون أن ملعب أرثر آشه، الذي تبلغ سعته 24 ألف مشجع، نفدت جميع تذاكره في 23 من 24 مباراة أقيمت عليه.

كما أكد المنظمون أن عدد المشجعين بلغ 115.355 مشجعا وأن ما يسمى بفعاليات أسبوع المشجعين في الأيام التي سبقت الأدوار الرئيسية للبطولة رفع حجم الحضور في البطولة إلى أكثر من 850 ألف مشجع للمرة الأولى حيث بلغ العدد 853.227 مشجعا.

22