نادال يستعيد بريقه في دورة بكين

السبت 2013/10/05
"الثوري" نادال يحافظ على آماله في العودة إلى صدارة التصنيف

بكين- بلغ لاعب التنس الأسباني رافائيل نادال بصعوبة الدور قبل النهائي لبطولة الصين المفتوحة، بعد تغلبه على الإيطالي فابيو فونيني في دور الثمانية. وتمكن الثور الأسباني، المصنف ثاني عالميا، من الفوز على فونيني بمجموعتين مقابل مجموعة واحدة بواقع 2-6 و6-4 و6-1، في مباراة استغرقت ساعتين و15 دقيقة.

وواجه نادال صعوبة في التغلب على فونيني الذي فاز بالمجموعة الأولى ولكنه نجح في قلب النتيجة لصالحه في المجموعتين الباقيتين. وتعد هذه ثالث مرة يخسر فيها فونيني أمام نادال خلال الموسم الحالي بعد بطولتي روما ورولان غاروس.

ومن المعروف أن نادال يسعى في بطولة الصين المفتوحة إلى العودة مجددا لصدارة التصنيف العالمي للاعبي التنس المحترفين، حيث يمكنه انتزاعها من الصربي نوفاك ديوكوفيتش إذا نجح في التأهل إلى نهائي البطولة. وحافظ الأسباني رافايل نادال على آماله في العودة إلى صدارة تصنيف رابطة المحترفين بعد أن بلغ الدور ربع دورة بكين الدولية في كرة المضرب.

وبدا نادال، المصنف ثانيا في الدورة والذي استعاد مستواه السابق بعد تعافيه من الإصابة حيث فاز في 10 ألقاب في 2013 (بينها بطولتا رولان غاروس الفرنسي وفلاشينغ ميدوز الأميركية) من أصل 12 مباراة نهائية، في طريقه لكي يودّع الدورة على يد فونييني بعد أن خسر المجموعة الأولى أمام اللاعب الإيطالي 2-6 ثم تخلف في الثانية 1-4، لكنه نجح في الفوز على منافسه في الشوط السابع قبل أن يفوز بالأشواط الثلاثة التالية لينهي المجموعة لمصلحته 6-4.

وضرب نادال بقوة في المجموعة الثالثة التي تخلف فيها 0-1 قبل أن يفوز في الأشواط الستة التالية، منهيا المباراة لمصلحته في ساعتين و15 دقيقة وهو ما سمح له بمواصلة سعيه إلى إزاحة الصربي نوفاك ديوكوفيتش عن صدارة تصنيف رابطة المحترفين.

ولن يتمكن ديوكوفيتش من الاحتفاظ بالصدارة سوى في حال تتويجه بلقب الدورة للعام الثاني على التوالي وللمرة الرابعة في مسيرته (فاز بها عامي 2009 و2010) وأخفق نادال في تخطي الأميركي جون إيسنر أو التشيكي توماس بيرديتش الرابع في الدور النصف النهائي.

من ناحية أخرى صرّح نادال أن ليست لديه مشكلة مع أي من المرشحين لقيادة منتخب أسبانيا في كأس ديفيز للتنس خلفا لأليكس كوريتخا، الذي لم يتم تجديد تعاقده بعد عامين من توليه لهذا المنصب.

وفي تصريحات صحفية أدلى بها عقب تأهله إلى قبل نهائي بطولة الصين المفتوحة، قال نادال:"ينبغي قبول القرار الذي يتخذه الاتحاد الأسباني للتنس"، مبيّنا أن اختيار القائد أمر ليس منوطا باللاعبين.

وأضاف أن اللاعبين يمكنهم إبداء رأيهم حول قائد المنتخب في كأس ديفيز فقط إذا تم اختيار شخص قام بصنع كارثة أو أضر بالفريق، ولكن الوضع الحالي لا يتعلق بهذا الأمر.

وعند سؤاله عن الأفضل بين كارلوس مويا وخوان كارلوس فيريرو لخلافة كوريتخا، قال نادال إن الإثنان سواسية بالنسبة له، مؤكدا أنه لا يمكنه الإدلاء برأيه عندما يتعلق باثنين كانا زميلين له في السابق.
22