نادال يطيح بفيدرر ويصعد إلى نهائي بطولة أستراليا

السبت 2014/01/25
نادال يؤكد تفوقه على فيدرر

ملبورن - بلغ الأسباني رافايل نادال المباراة النهائية من بطولة أستراليا المفتوحة لكرة المضرب، بفوزه على السويسري روجيه فيدرر السادس 7-6 (7-4) و6-3 و6-3 في ساعتين و24 دقيقة، أمس الجمعة، في الدور نصف النهائي على ملعب رود ليفر أرينا في ملبورن. ويلتقي نادال في النهائي مع السويسري الآخر ستانيسلاس فافرينكا الثامن والذي كان تغلب على التشيكي توماس برديتش السابع 6-3 و6-7 (1-7) و7-6 (7-3) و7-6 (7-4).

وأكد نادال تفوقه على فيدرر وأوقف نتائجه الرائعة في البطولة هذا الموسم، حيث ألحق به الفوز الخامس على التوالي و23 في 33 مباراة جمعت بينهما حتى الآن. ويعود الفوز الأخير لفيدرر على نادال إلى عام 2012 في الدور نصف النهائي لدورة إنديان ويلز الأميركية، ورد نادال بقوة بفوزه بالمواجهات الأربع التي جمعته بالسويسري العام الماضي في ربع نهائي دورة إنديان ويلز ونهائي دورة روما وربع نهائي دورة سينسيناتي الأميركية ونصف نهائي بطولة الماسترز في لندن. يذكر أن فيدرر فشل في الفوز على نادال في بطولات “الغراند سلام” منذ نهائي ويملبدون، ثالث البطولات الأربع الكبرى، عام 2007.

وهي المرة الثالثة التي يبلغ فيها نادال بطولة أستراليا المفتوحة بعد الأولى عام 2009، عندما توّج باللقب للمرة الأولى وعلى حساب فيدرر بالذات في المباراة النهائية، والثانية عام 2012 عندما خسر أمام الصربي نوفاك ديوكوفيتش قبل أن يغيب العام الماضي بسبب الإصابة.

إنه النهائي التاسع عشر لنادال في "الغراند سلام" وبات على بعد 5 مباريات نهائية من الرقم القياسي الذي حققه السويسري

وفي حال توّج نادال باللقب، الأحد، سيصبح ثالث لاعب في التاريخ فقط يحرز على الأقل لقبين في كل من البطولات الأربع لـ”الغراند سلام” بعد الأستراليين روي إيمرسون ورود ليفر. ويمني نادال النفس بالتتويج باللقب الرابع عشر الكبير في مسيرته الاحترافية، ليعادل رقم الأميركي بيت سامبراس ويقترب من الرقم القياسي في عدد الألقاب الكبرى الموجود بحوزة فيدرر بالذات وهو 17 لقبا. يذكر أنه النهائي التاسع عشر لنادال في “الغراند سلام” وبات على بعد 5 مباريات نهائية من الرقم القياسي الذي يحتله السويسري. وقدّم نادال (27 عاما) مباراة كبيرة وبدا مصمّما منذ البداية على قهر السويسري (32 عاما) الذي قدم مباريات رائعة وحجز بطاقته إلى دور الأربعة عن جدارة في سعيه إلى نيل اللقب الرابع في البطولة بعد أعوام 2004 و2006 و2007 و2010، بيد أن المايوركي خيّب آماله.

وصمد فيدرر في المجموعة الأولى أمام “الماتادور” وفرض التعادل نفسه حتى الشوط الثاني عشر 6-6 ليحتكم اللاعبان إلى شوط فاصل أنهاه الأسباني لصالحه 7-4، وبالتالي المجموعة الأولى في 59 دقيقة. واستمرت الندية بين اللاعبين مع ضغط هجومي قوي للأسباني الذي كاد يكسّر إرسال السويسري مرات عدة قبل أن يفعلها في الشوط السادس من المجموعة الثانية ويتقدم 4-2 ثم 5-2 و5-3 إلى أن أنهاها لصالحه 6-3 في 47 دقيقة.

وقال نادال “مواجهة فيدرر تكون دائما مليئة بالمشاعر، كانت أيضا مباراتنا مهمّة. إنه بطل كبير جدّا”. وأضاف “أعتقد أنني لعبت أفضل مباراة لي في البطولة وبالتالي فأنا سعيد جدا.

تبادلنا كرات كثيرة في نهاية المجموعة الأولى وقاومت بطريقة جيّدة لأن روجيه كان يحاول اللعب بقتالية ويضرب الكرة بسرعة”. وأردف قائلا “هناك منافس خطير جدا سأواجهه الأحد. ستان (ستانيسلاس فافرينكا) يلعب بطريقة جيّدة جدا وسيدخل المباراة النهائية بثقة كبيرة”.

22