نادال يوجه صدمة لمنظمي بطولة بازل

السبت 2016/10/22
جاهز للمواعيد الكبرى

بازل (سويسرا) – تلقى منظمو بطولة بازل للتنس التي تقام على الملاعب الصلبة داخل القاعات بسويسرا، صدمة جديدة بإعلان النجم الأسباني رافائيل نادال انسحابه من المشاركة وإنهاء موسمه مبكرا، وذلك بعد أن تأكد غياب النجم السويسري روجيه فيدرر عن البطولة أيضا.

وقال نادال الخميس إنه سيصب تركيزه على استعادة لياقته بعد المعاناة من مشكلة في المعصم الأيسر، أملا في الظهور بأفضل مستوياته من جديد مع انطلاق منافسات موسم 2017 في أستراليا.

وبدا نادال وكأنه يتبع خطى فيدرر الذي كان قد أعلن أيضا نهاية موسمه مع بطولة ويمبلدون من أجل التعافي واستعادة لياقته بالكامل بعد المعاناة من إصابته في الركبة والتي تطلبت خضوعه لعملية جراحية في فبراير الماضي.

وذكرت إدارة أعمال نادال أن قراره بالعودة بعد غياب شهرين للإصابة، من أجل المشاركة في منافسات التنس بأولمبياد ريو دي جانيرو 2016، أسفر عن تتويجه بذهبية الزوجي لكنه تعرض أيضا لمشكلات في عظام المعصم. وأضافت في بيان “لقد اتخذ قرارا بنهاية موسمه… من أجل الخضوع لعلاج معين للتعافي الكامل. الهدف الآن هو التعافي تماما والتخلص من آلام المعصم وبدء الاستعداد لموسم 2017”.

وقال نادال “ليس سرا أنني شاركت في الدورة الأولمبية وأنا لست على أتم استعداد ولم أكن متعافيا بشكل كامل، ولكن هدفي كان المشاركة وإحراز ميدالية لأسبانيا”.

وأضاف “هذا تسبب في معاناتي من آلام منذ ذلك الوقت، وأصبحت مضطرا للتوقف عن المشاركات وبدء الاستعداد لموسم 2017″.

وتابع “أنا حزين للغاية لعدم قدرتي على المشاركة في بطولة بازل حيث أنني أحمل ذكريات رائعة بها، ووصلت إلى النهائي في الموسم الماضي أمام روجيه فيدرر.. ولن أستطيع المشاركة أيضا في بطولة باريس بيرسي التي دائما ما كانت جماهيرها تعاملني بشكل رائع. الآن عليّ الراحة ثم الاستعداد المكثف لموسم 2017″.

وبذلك، سيغيب نادال عن دورة باريس بيرسي للألف نقطة، كما سيغيب رسميا عن بطولة الماسترز في لندن منتصف الشهر المقبل والتي تجمع أفضل 8 لاعبين في العالم. ولم يبلغ نادال (30 عاما) أي مباراة نهائية منذ تتويجه بدورة برشلونة الإسبانية في أبريل الماضي، وكان لقبه الثاني هذا العام.

وسيتصدر السويسري ستانيسلاس فافرينكا، الحائز على ثلاثة ألقاب ببطولات “غراند سلام” الأربع الكبرى، تصنيف البطولة السويسرية التي تشهد أيضا مشاركة الكندي ميلوس راونيتش والياباني كي نيشيكوري.

22