نادي "بيراميدز".. تجربة جديدة وأحكام سابقة للأوان

أداء الفريق يتسبب في جدل والبعض حكم على التجربة من المباراة الأولى التي فاز فيها على فريق إنبي بهدف نظيف.
الاثنين 2018/08/06
فريق بيراميدز في ثوب جديد

القاهرة – انتظر النقاد ومعهم الجماهير الظهور الأول لفريق “الأسيوطي” في شكله الجديد (بيراميدز)، بعد عملية الإحلال التي طرأت على النادي منذ بيعه لمجموعة من المستثمرين الخليجيين، أبرزهم رئيس هيئة الرياضة السعودية تركي آل الشيخ، إذ تعاقد الفريق مع مجموعة بارزة من اللاعبين المصريين، بخلاف 4 برازيليين، لكن التجديد الذي طرأ على قوام الفريق بأكمله، تسبب في غياب التجانس عن أداء اللاعبين لقصر فترة الإعداد، ووجه البعض سهام النقد للفريق لدرجة دفعته للرد بقسوة على هؤلاء المنتقدين.

 وفاز بيراميدز على فريق إنبي بهدف نظيف في الوقت بدل الضائع من عمر المباراة، لكن الأداء غير المقبول أثار تساؤلا حول مدى تحسن مستوى الفريق مع مرور الوقت.

وقال رضا عبدالعال، لاعب الزمالك السابق، إن حالة عدم التجانس التي ظهر عليها لاعبو بيراميدز، أمر طبيعي نتيجة عدم التمكن من إقامة معسكر إعداد طويل، فضلا عن أن بداية الموسم عادة ما تشهد أداء متذبذبا من بعض الفرق.

عيوب كثيرة

أضاف المحلل الفني في قناة “بيراميدز” لـ”العرب”، أن الفريق عابه بعض الأمور في الجانب الخططي أبرزها ظهيري الجنب، ما دفع المدير الفني لإشراك لاعب مثل عمر جابر في غير مركزه، كل ذلك سيتم تداركه مع الوقت، فضلا عن أن استمرار المباريات سيساهم في تطوير أداء الفريق.

 ولفت إلى ضرورة عدم تصيد الأخطاء للفريق، وليس معنى ذلك أن النادي أنفق الملايين لتدعيم الصفوف بلاعبين متميزين، أن ينافس الأندية الكبيرة مثل الأهلي والزمالك على لقب الدوري من الموسم الأول.

 وتعتبر تجربة نادي بيراميدز جديدة من نوعها في الملاعب المصرية، غير أنها مفيدة استثماريا وفنيا، لأن وجود لاعبين متميزين في صفوف الفريق يساعد على زيادة المنافسة بين الأندية، كما أن هذا النوع من الاستثمار يدفع الأندية للاهتمام بالناشئين وخلق جيل جيد من اللاعبين، وبيعهم إلى الأندية في سن صغيرة، أو تصعيدهم لدعم صفوف الفريق الأول.

 ويعاب على أصحاب التجربة الاستعانة بجهاز فني أغلبه من الأجانب، لأنه في عالم كرة القدم تتم عملية الإحلال والتجديد خطوة بخطوة وليس بتغيير فريق بأكمله، وهو ما يحتاج إلى وقت كبير للاستقرار على القوام الأساسي وخطة اللعب.

رؤية الخبير المصري طه إسماعيل حول أداء فريق بيراميدز، ووصفه بالأداء العشوائي، وضعته في مرمى سهام النقد

وربما يخرج الفريق من الموسم الحالي صفر اليدين دون التمكن من التواجد في المربع الذهبي كما صرح مسؤولوه، لكن وإن تحقق ذلك وانتهى الموسم بتواجد بيراميدز ضمن أصحاب المراكز الأولى، ما يؤهله للعب في البطولات القارية، فإنه حتما سيخرج صفر الدين بسبب انعدام خبرة لاعبيه في هذه المنافسات.

 أما رؤية الخبير الكروي المصري طه إسماعيل حول أداء فريق بيراميدز، ووصفه بالأداء العشوائي، فقد وضعته في مرمى سهام النقد التي أطلقها رئيس النادي، وألمح في تصريحات تلفزيونية على قناة “بيراميدز” إلى أن إسماعيل بعيد تماما عن التطور الذي طرأ على كرة القدم وأنه “موضة قديمة”، بل أطلق تصريحات نارية ضد كل منتقديه من بعض نجوم كرة القدم، ومنهم من لجأ إلى وسطاء للعب في النادي، ومنهم من لجأ لحيل كثيرة للعمل في قناته الجديدة.

ويظل اسم النادي الأهلي، بمثابة كلمة السر في أي تصريح يتعلق بنادي بيراميدز، وزعم البعض أن الأخير يسعى لزعزعة استقرار الأهلي، على خلفية أزمة سابقة بين رئيسي الناديين، ترتب عنها اعتذار تركي آل الشيخ عن الرئاسة الشرفية للأهلي، لهذا السبب واجه المدير الفني السابق للأهلي حسام البدري سيلا من الاتهامات.

 ويتولى البدري حاليا منصب المدير التنفيذي لنادي بيراميدز، وظهر في مدرجات ملعب “بتروسبورت” الذي استضاف مباراة ناديه أمام إنبي، بالقاهرة، وتفاعل مع الهدف ورصدته عدسات المصورين وهو يقفز من على مقعده فرحا بالهدف، لينال أسهل تهمة تلقيها جماهير الكرة المصرية، وهي خيانة ناديه السابق.

مقارنة

لم يمانع آل الشيخ في دعم الأندية المصرية، واختار القاهرة لتكون واجهة لاستثماراته الرياضية التي بدأت بشراء نادي الأسيوطي وتحويله إلى بيراميدز، وهو ما يراه الخبراء خطوة تساهم في تطوير كرة القدم في مصر، ولا بد من دعمها وعدم الوقوف أمامها، لكن لا يزال آخرون لديهم قناعات بأن كل ما يحدث مجرد نكاية في الأهلي، مستشهدين بالدعم الذي يلقاه الزمالك.

وصرح رئيس نادي الزمالك مرتضى منصور، عقب مباراة فريقه أمام الاتحاد الاسكندري، مساء السبت، أنه حصل على وعد بشراء لاعب بيراميدز محمد مجدي “قفشة” في فترة الانتقالات الشتوية في يناير المقبل، بعدما ألمح إلى حاجة فريقه لجهود اللاعب، كاشفا أن رئيس بيراميدز تعهد بدعم الزمالك بصفقة أخرى أقوى من “قفشة”، على حد قوله.

وأوضح رئيس الزمالك أنه حصل على وعد بإطلاق قناة النادي الفضائية (الزمالك) خلال أسبوعين على الأكثر، عبر شراء ساعات هواء من قنوات فضائية موجودة بالفعل، وبث عدة برامج في هذه الفترة، تتضمن برامج تحليلية وأخرى حوارية، كما تذيع حصريا كواليس فريق الكرة الأول بالنادي، وتشمل التدريبات والمعسكرات التي تسبق المباريات الرسمية.

وبرغم التصالح الذي تم بين رئيسي الأهلي وبيراميدز، إلا أنه لا يزال هناك من يرى أن دعم تركي آل الشيخ للزمالك يأتي على حساب الأهلي، لأن بطل النسخة الماضية (الأهلي) من الدوري، لم يتمكن من دعم صفوفه بصفقات “سوبر” ترضي جماهيره قبل الموسم الجديد.

22