نار الغيرة تشتعل بين نساء ترامب

الخميس 2017/10/12
الزوجة الأولى تشغل غيرة السيدة الأولى

واشنطن - اتهمت سيدة الولايات المتحدة الأولى ميلانيا ترامب طليقة زوجها، إيفانا ترامب، بالبحث عن الاهتمام وإثارة الضوضاء خدمة لمصالحها الشخصية.

وقالت المتحدثة باسم ميلانيا، ستيفاني غريشام الاثنين إن ميلانيا “جعلت البيت الأبيض منزلا لابنها بارون وزوجها الرئيس. إنها تحب الحياة في واشنطن وفخورة بدورها كسيدة أولى للولايات المتحدة. إنها تخطط لاستخدام موقعها لخدمة الأطفال وليس لبيع الكتب”.

ويأتي انتقاد ميلانيا لإيفانا، بعد لقاء تلفزيوني أجرته زوجة ترامب الأولى الأحد الماضي مع محطة “إي.بي.سي” الأميركية، للترويج لكتابها “ريزينغ ترامب” الجديد، قالت خلاله مازحة إنها السيدة الأولى، لكن المتابعين لحياة أسرة ترامب اعتبروه نوعا من الغيرة.

وأشارت إيفانا إلى أنها تتردد في الاتصال بترامب في الكثير من الأحيان، خوفا من إثارة غيرة ميلانيا، قائلة “لأن ميلانيا موجودة، لا أريد أن أثير أي نوع من الغيرة، لأنني في الأساس زوجة ترامب الأولى، فهمت؟ أنا السيدة الأولى”.

وتزوجت إيفانا ترامب، الأميركية من أصل تشيكي، من الرئيس دونالد ترامب في العام 1977 ليستمر هذا الارتباط حتى العام 1992، مثمرا إيفانكا وإيريك ودونالد جونيور.

12