ناشئة الشارقة يتعلمون أساسيات الكتابة الإبداعية

ورشة نظمتها ناشئة الشارقة أسهمت في تسليط الضوء على مفهوم الكتابة الإبداعية، وتنمية المهارات الأساسية المطلوبة لتأهيل الناشئة للدخول إلى عالم الإبداع الأدبي.
السبت 2019/08/24
اكتشاف مبكر لمواهب الناشئة

الشارقة- تناغماً مع سعيها إلى تدريب منتسبيها الموهوبين على الأساليب المتطورة في الكتابة الأدبية، نظمت ناشئة الشارقة التابعة لمؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين، ورشة تدريبية بعنوان “الكتابة الإبداعية”، بهدف إثراء معارف الناشئة وتطوير مواهبهم، واكتساب الأدوات التي تساعدهم على التعبير عن أفكارهم.

أسهمت الورشة التي أقيمت في مركز ناشئة كلباء بمشاركة 36 ناشئاً، وقدمتها الدكتورة مريم الهاشمي -أستاذة مساعدة في كليات التقنية العليا في الإمارات- في تسليط الضوء على مفهوم الكتابة الإبداعية، وتنمية المهارات الأساسية المطلوبة لتأهيل الناشئة للدخول إلى عالم الإبداع الأدبي والفكري.

وتعرّف الناشئة المشاركون إلى أهمية القراءة باعتبارها إحدى أهم الأدوات اللازمة في عملية الإنتاج المعرفي، وكيفية البحث عن المعلومات المهمة للكتابة، والفرق بين كتابة التقارير والقصص والروايات، وسبل تحويل الأفكار إلى أعمال إبداعية مكتوبة تراعي قواعد الكتابة الأدبية.

الورشة تسلط الضوء على مفهوم الكتابة الإبداعية وتنمي المهارات الأساسية من أجل تأهيل الناشئة لدخول عالم الإبداع

وتدرب المشاركون على كيفية رسم الخارطة الذهنية للعمل المراد كتابته من خلال المناقشة الجماعية، كما تعلموا أهم تقنيات الكتابة ومهارات التحليل والوصف، التي تنمي حسهم الإبداعي وتؤهلهم للكتابة من زوايا سينمائية مختلفة يصطحبون القارئ من خلالها في رحلة عبر المعاني والكلمات.

وتعرف المشاركون إلى أهمية تدوين الأفكار، والتفكير بطريقة إبداعية، إضافة إلى محفزات الكتابة التي تقودهم إلى الشهرة والانتشار وتمكنهم من المشاركة في الجوائز المتخصصة على المستويين المحلي والعالمي. وأبدى الناشئة تفاعلاً إيجابياً في كتابة تفاعلية للتعبير عن رؤاهم؛ لتطبيق مهاراتهم المكتسبة من الورشة.

ونذكر أن ناشئة الشارقة، التابعة لمؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين، تعتبر مؤسسة شبابية تركز على الإبداع والابتكار والاكتشاف المبكر لمواهب الناشئة في الأعمار من 13 إلى 18 عاماً والعمل على رعايتها بشكل مستمر، وتهيئة البيئة الجاذبة للشباب لممارسة الهوايات وتعلم المهارات عبر مراكزها الثمانية المنتشرة في مختلف مدن ومناطق إمارة الشارقة، وتزودهم بالخبرات التي تنمي حسهم الوطني وتساعدهم على القيام بأدوارهم للنهوض والارتقاء بالمجتمع الإماراتي.

14