ناشطات سعوديات يطالبن بإلغاء نظام الولاية على المرأة

الأربعاء 2014/03/05
المرأة السعودية تطالب بإلغاء نظام الولاية الممارس عليها

الرياض- طالبت ناشطات سعوديات، القيادة السعودية ومجلس الشورى، بإلغاء “نظام الولاية الممارس على المرأة” والذي ينتقص من حقوقهن، و”إصدار قانون محكم للأحوال الشخصية” يضمن حقوقهن ويحجّم “السلطة المطلقة للرجل”.

ورد ذلك صلب عريضة بعنوان “دعم حقوق النساء والفتيات في المملكة العربية السعودية” أرسلت إلى مجلس الشورى بمناسبة قرب اليوم العالمي للمرأة الذي يوافق الثامن من مارس من كل عام.

وأعادت ناشطات سعوديات، من بينهن إيمان النفجان وعزيزة اليوسف الموقعات على العريضة، نشر رابط إلكتروني يحوي نصها بـ 5 لغات على حساباتهن الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

وجددت الناشطات السعوديات في العريضة، التي نشرت بالعربية والإنكليزية والفرنسية والألمانية والأسبانية، دعوة مجلس الشورى إلى"دعم النساء والفتيات في المملكة العربية السعودية في نيل حقوقهن كافة بلا تمييز".

ودعت العريضة "قيادة المملكة العربية السعودية لاتخاذ كافة الإجراءات والتدابير التشريعية والإجرائية اللازمة لحماية حقوق مواطنيها كافة وعلى الأخص النساء وذلك بإلغاء كافّة أشكال التمييز". ومن بين أهم أشكال التمييز التي طالبت الناشطات بإلغائها “نظام الولاية الممارس على المرأة السعودية”.

وبررن مطلبهن بإلغاء نظام الولاية بأنه يشترط موافقة ولي الأمر لحصول السعودية “على التعليم والعمل والتنقل والتقاضي والعلاج وإصدار وثائق الهوية وجوازات السفر وإجراء العقود الخاصة والحكومية وللتّسريح من مؤسسات التأهيل أو السجن”. ولا تزال المرأة السعودية في حاجة إلى موافقة ولي أمر أو محرم لإتمام الكثير من معاملاتها.

واضطرت طالبة في كلية الشريعة، بجامعة الإمام محمد بن سعود بالرياض، الشهر الماضي إلى أن تضع مولودها في غرفة في مبنى الجامعة، بعد رفض طبيبة الجامعة نقلها بالإسعاف إلى المستشفى دون حضور ولي أمرها.

21