ناصيف البياوي ضحية جديدة لإقالة المدربين في السعودية

أقال فريق القادسية السعودي مدربه التونسي ناصيف البياوي رغم قيادته الفريق إلى الفوز على التعاون بالجولة التاسعة من الدوري السعودي للمحترفين. ويرى مجلس إدارة القادسية أنّ البياوي لم يضف شيئا للفريق، وسيكون البديل المدرب البرازيلي باولو بوناميغو، الذي سبق له الإشراف على تدريب الشباب والشارقة الإماراتيين.
الجمعة 2017/11/03
خروج من الباب الصغير

الرياض – توصل نادي القادسية السعودي إلى اتفاق نهائي مع المدرب البرازيلي باولو بوناميغو لتدريب الفريق الأول لكرة القدم خلفا للتونسي ناصيف البياوي، والذي أنهى عقده بالتراضي مع النادي في ساعة مبكرة من صباح الخميس بعد اجتماعه مع رئيس النادي معدي الهاجري.

وجاء اختيار البرازيلي بوناميغو لخبرته بالكرة الخليجية حيث سبق له تدريب الجزيرة والشباب والشارقة في الدوري الإماراتي وحقق عددا من الألقاب منها لقب كأس اتصالات مع الشباب الإماراتي عام 2010. كما حقق مع الشباب الإماراتي لقب بطولة الأندية الخليجية عام 2011 في حين حقق مع نادي الشارقة عام 2015 وصيف بطولة الكأس.

من جانبه قدم معدي الهاجري شكره للمدرب ناصيف البياوي على كل شيء قدمه للفريق مؤكدا أنه تم إنهاء عقده بالتراضي بين الطرفين وذلك من أجل مصلحة النادي. وأضاف “تم الاتفاق مع البرازيلي باولو بوناميغو والذي يملك سيرة تدريبية جيدة ونأمل أن يتوفق معنا وأن نحقق معه طموحنا”. وأضاف الهاجري “بإذن الله سوف يتم التوقيع مع المدرب الجديد خلال الـ48 ساعة القادمة”.

وأوضح البياوي أن التغييرات الاضطرارية أدت إلى هبوط مستوى الفريق، ونوه بأن فريقه القادسية يقاتل من أجل النقاط في كل مباراة رغم الغيابات في صفوفه. وقال البياوي إنه لعب مباراة وحيدة فقط بخمسة أجانب منذ انطلاقة الدوري، وهذا بدوره ساهم في تذبذب المستوى. وأكد البياوي أنه لا يملك لاعبا في الدكة يقوم بالأدوار التكتيكية التي يقوم بها البرازيلي إلتون جوزيه، وهذا سبب عدم تبديله للاعب في كافة المباريات التي خاضها حتى الآن.

من ناحية ثانية استدعت إدارة المنتخب السعودي، بقيادة المدرب الأرجنتيتي إدغاردوا باوزا، محمد خبراني مدافع القادسية، للانضمام إلى معسكر البرتغال، بدلا من المصاب عبدالله الحافظ لاعب الهلال. الجدير بالذكر أن معسكر الأخضر يقام بالعاصمة البرتغالية لشبونة خلال الفترة من 1 حتى 14 نوفمبر استعدادا لمونديال روسيا 2018. وسيواجه الأخضر خلال معسكره منتخب لاتفيا في مباراة غير رسمية بلشبونة، فيما سيكون ثاني اللقاءات أمام البرتغال يوم 10 نوفمبر بمدينة فيزو البرتغالية. ويعود الأخضر إلى لشبونة من أجل خوض اللقاء الثالث مع المنتخب البلغاري يوم 13 من الشهر نفسه.

وارتفع عدد المدربين الذين تمت إقالتهم من مناصبهم بالدوري السعودي للمحترفين، حيث وصل في جولته التاسعة، فضلا عن ناصيف البياوي، إلى 4 مدربين موزعين على أندية النصر، والشباب، والرائد، والفيحاء. ويعتبر الروماني كوستيل جالكا، آخر الراحلين؛ حيث أُقيل من تدريب الفيحاء بعد فشله في تحقيق نتائج مرضية مع الفريق خلال 9 جولات، حقق فيها الفريق فوزا واحدا، مقابل 4 تعادلات، و4 هزائم. وسيكون بديل جالكا هو المدرب الأرجنتيني غوستافو كوستاس الذي سبق له تدريب النصر السعودي، وجاء التعاقد معه بتوصية من مواطنه رامون دياز مدرب الهلال. وسيصل كوستاس إلى القاهرة السبت لتوقيع العقد والإشراف على تدريب الفريق الذي سيقيم معسكرا إعداديا بالقاهرة خلال فترة توقف الدوري الحالية.

اختيار البرازيلي بوناميغو جاء لخبرته بالكرة الخليجية حيث سبق له تدريب الجزيرة والشباب والشارقة في الإمارات

وكان فريق الرائد ثالث ناد سعودي يقيل مدربه هذا الموسم، بعد إقالته للجزائري توفيق روابح، والتعاقد مع الروماني سيبيريا مدرب أوليمبي الهلال السابق، الذي بدأت بصمته تظهر على الفريق الذي سجل أول انتصار له في الدوري على حساب الاتفاق. ويعتبر سامي الجابر أول مدرب تتم إقالته هذا الموسم، حيث رحل عن الشباب بعد الجولة الرابعة، وتم التعاقد مع الأورغوياني دانيال كارينيو الذي سبق له تدريب النصر لموسمين، وبدأ الفريق الشبابي يتحسن في وجود كارينيو، وترجم ذلك التعادل الأخير مع الهلال.

وأعلن عادل عزت رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم تعيين لاعب منتخب السعودية والهلال السابق سامي الجابر عضوا في مجلس الإدارة، ضمن قائمة المديرين التنفيذيين. ويأتي هذا القرار بناء على الصلاحيات المخولة لرئيس الاتحاد، الذي يثق في قدرة الجابر على تقديم إضافة مهمة لمجلس الإدارة نظير الخبرة التي يمتلكها على الصعيدين الفني والإداري. ووجه رئيس الاتحاد الأمانة العامة بالاتحاد لاتخاذ الإجراءات اللازمة حيال تنفيذ القرار وتعميمه على الجهات المعنية للعمل بموجبه.

وأقال نادي النصر مدربه البرازيلي ريراكاردو غوميز بعد الجولة الرابعة لسوء النتائج، وتعاقد مع الأرجنتيني غوستافو كونتيريس الذي لم يحقق النتائج المرجوة منه حتى الآن. وبلغ عدد حالات تغيير المدربين في الدوري السعودي بالموسم الماضي نحو 20 حالة، ما بين الإقالة والاستقالة وإنهاء العقد، وكان للفيصلي والقادسية النصيب الأكبر؛ حيث تناوب على تدريب كل منهما 4 مدربين. وبلغ عدد المدربين الذين تعاقدت معهم الأندية السعودية منذ عام 2009 وحتى الآن 248 مدربا موزعين على 23 ناديا لعب في دوري المحترفين السعودي.

22