"نافيا" الفرنسية تقرب موعد طرح التاكسي ذاتي القيادة

السبت 2017/11/11
مفاجأة فرنسية في سباق سيارات المستقبل

باريس – فجرت شركة “نافيا” الفرنسية لصناعة تكنولوجيا السيارات أمس مفاجأة بالكشف عن سيارة أجرة من فئة سيارات الصالون ذاتية القيادة، تعتزم طرحها في موعد قريب يفوق خطط الشركات المنافسة.

وقالت الشركة إن السيارة التي تحمل اسم “أوتونوم كاب” تعمل بالكهرباء بشكل تام وتستطيع حمل حتى 6 ركاب ولن يكون فيها مقعد للسائق ولا عجلة توجيه ولا دواسات ولا مكابح.

وأكدت أنها تخطط لبدء بيع هذه السيارة في مختلف أنحاء العالم في يوليو 2018 وهو موعد أقرب من خطط جميع الشركات الأخرى لطرح سيارات ذاتية القيادة في الأسواق.

وتستخدم السيارة 6 كاميرات لقراءة إشارات المرور ورصد أي عقبات موجودة في طريقها، كما تحتوي على 10 وحدات للاستشعار ورصد النطاق المحيط بها.

كما تستخدم خرائط رقمية ثلاثية الأبعاد وأربعة أجهزة رادار لحساب سرعة حركة الأشياء المحيطة بها، إضافة إلى تكنولوجيا الجيل الرابع من الهاتف المحمول، التي تسمح للسيارة الاتصال بمراكز الرقابة والسيطرة التي تعتمد على العنصر البشري.

وتعتزم شركة “نافيا” عرض سيارتها الجديدة “أوتونوم كاب” خلال معرض الأجهزة الإلكترونية الاستهلاكية في مدينة لاس فيغاس الأميركية في شهر يناير المقبل.

كما تعتزم الشركة إجراء المزيد من الاختبارات لسيارة الأجرة الجديدة في فرنسا والولايات المتحدة خلال شهر أبريل من العام المقبل.

ومع إعلان الشركة الفرنسية عن سياراتها الجديدة ذاتية القيادة تكون قد أشعلت المنافسة بين الشركات الأخرى التي دخلت منذ سنوات هذا المضمار على غرار شركتي تيسلا وغوغل الأميركيتين وشركة ياندكس الروسية.

كما تلقت شركة سامسونغ في يونيو الماضي الموافقة من الهيئة التنظيمية في كوريا الجنوبية بخصوص الاختبارات الخاصة بها لتقنيات السيارات ذاتية التحكم بالتعاون مع شركة هيونداي.

وتحتاج السيارات ذاتية القيادة إلى تمتّعها بالقدرة على استشعار العقبات والأخطار، مثل السيارات الأخرى والمشاة، وتعتمد في ذلك على توظيفها مجموعة من أجهزة الاستشعار.

10