ناقلة نفط تغادر ميناء الحريقة الليبي

الاثنين 2014/06/30
ميناء الحريقة استأنف العمل بشكل طبيعي

طرابلس – أكدت شركة الخليج العربي (اجوكو) أن ناقلة النفط “فونيكس″ حملت من ميناء الحريقة الليبي 628 ألف برميل

من النفط وغادرت الميناء متوجهة إلي ايطاليا.

وقال عمران الزوي، الناطق بإسم الشركة أن الميناء استأنف العمل بشكل طبيعي، وأنه جرى حل مشكلة حرس المنشآت النفطية لميناء الحريقة، بعد الوصول لاتفاق لتسديد رواتبهم حتى نهاية شهر مايو الماضي.

وكان حراس الميناء قد سمحوا بدخول ناقلة نفط فرنسية إلى الميناء، سعتها 771 ألف برميل نهاية الأسبوع الماضي، بعد حصولهم على مرتبات شهري مارس وأبريل.

وعقب ذلك قام الحراس بإغلاق الميناء مرة أخرى، مطالبين بالحصول على رواتب شهر مايو، وهي الأزمة التي تم حلها عبر تدخل مشترك بين جهاز حرس المنشآت النفطية ووزارة المالية والمؤسسة الوطنية للنفط.

وتعاني صناعة النفط في ليبيا، والتي تعد أهم مصادر العملة الأجنبية، من مشكلات جمة، وبلغ إنتاج ليبيا من النفط قرابة 1.4 مليون برميل نفط يوميا، حتى منتصف العام 2013، قبل استيلاء مسلحين على موانئ نفطية شرق البلاد، ليتراجع إنتاج النفط في البلاد إلى أقل من 200 ألف برميل يوميا.

وكان المحتجون قد منعوا الناقلات من الرسو في الميناء الواقع في طبرق.

وأضاف الزوي أن الميناء سيستقبل المزيد من النفط، المتدفق عبر حقلي مسلة والسرير، ويصل إنتاجهما إلى حوالى 200 ألف برميل يوميا.

وقال محمد الحراري الناطق باسم المؤسسة الوطنية للنفط الخميس الماضي، إن إنتاج البلاد من النفط الخام ارتفع إلى 300 ألف برميل يوميًا، بعد زيادة إنتاج حقل الفيل إلى 105 آلاف برميل يوميًا، وأشار إلى ان ميناء الزويتينة لايزال مغلقا.

واستأنف حقل الفيل العمل في وقت سابق هذا الشهر، بعد انتهاء الاحتجاجات التي عرقلت إنتاج النفط.

وشركة الخليج العربي للنفط هي إحدى شركات المؤسسة الوطنية للنفط الليبية، وتتولى إدارة 8 حقول بترولية، وميناء لتصدير النفط، ومصفاتين للتكرير، ويصل إنتاجها من النفط الخام 400 ألف برميل يوميا.

10