ناقوس الخطر يدق داخل بيت فريق مرسيدس

الثلاثاء 2017/10/03
حيرة كبيرة

سيبانغ (ماليزيا) – دق ناقوس الخطر بفريق مرسيدس وبات مطالبا بالحذر الشديد من أجل الحفاظ على الصدارة. وذلك رغم نجاح البريطاني لويس هاميلتون سائق مرسيدس في توسيع الفارق الذي يتفوق به في صدارة الترتيب العام للسائقين ببطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا- 1، فقد أحرز هاميلتون المركز الثاني في سباق الجائزة الكبرى الماليزي الذي أقيم الأحد على مضمار سيبانغ الدولي، ليوسع الفارق الذي يفصله عن أقرب منافسيه سيبستيان فيتيل سائق فيراري بست نقاط أخرى ويصل إلى 34 نقطة.

ومع ذلك، يبدو مرسيدس بحاجة إلى الحذر في السباقات الخمسة المتبقية ببطولة العالم هذا الموسم، بعد أن شهد سباق الأحد تفوقا من جانب فريقي ريد بول وفيراري.

وقد أحرز ماكس فيرستابن سائق ريد بول السباق الماليزي، كما نجح فيتيل في تقليل خسائره بشكل كبير، حيث انطلق من المركز الأخير، لكنه تألق لينهيه في المركز الرابع.وسادت حالة من القلق لدى فريق مرسيدس في ظل المنافسة الشرسة التي واجهها من جانب فيراري وريد بول على مضمار سيبانغ، وهو ما يسعى مرسيدس للتغلب عليه بأسرع شكل من أجل الحفاظ على الصدارة خلال السباقات المتبقية. وقال هاميلتون “أمامنا الكثير من العمل علينا إنجازه في ما يتعلق بالسيارة، فبعض المنعطفات ألقت الضوء حقا على ما نعاني منه. السباقات المقبلة ستكون حاسمة في ما يتعلق ببعض الأمور التي يجب تطويرها في سيارتنا”.

من جانبه، قال توتو فولف رئيس فريق مرسيدس “أنهينا سباق ماليزيا بالعديد من علامات الاستفهام التي تتطلب إجابات في الأيام والأسابيع المقبلة، كي نواصل التقدم إلى الأمام والمنافسة في المقدمة خلال الربع الأخير من بطولة العالم هذا الموسم”.

فريق فيراري يتأهب للسباق المقبل المقرر على مضمار سوزوكا الأحد المقبل، وسط مشاعر مختلطة

وأضاف فولف “لا نستطيع أن ننكر حقيقة أننا استفدنا من ضربة حظ أخرى مطلع هذا الأسبوع. أمامنا الكثير من العمل الذي يجب إنجازه إن أردنا التواجد في المقدمة بحلول سباق أبوظبي”. ومع ذلك، أبدى هاميلتون سعادته بالست نقاط التي أضافها إلى الفارق الذي يفصله عن فيتيل، قائلا “أي نقاط تحدث الفارق”، مضيفا أنه يدرك في الوقت نفسه أن الحظ حالف مرسيدس بشكل كبير، عندما اضطر فيتيل إلى الخروج من التجارب الرسمية لينطلق في سباق الأحد من المركز الأخير.

وكانت ضربة الحظ هي الثانية لمرسيدس على التوالي، حيث استفاد الفريق في سباق سنغافورة قبل أسبوعين من اصطدام فيتيل وفيرستابن وكيمي رايكونن في اللفة الأولى، وتوج هاميلتون بالسباق في النهاية. ويتأهب فريق فيراري للسباق المقبل المقرر على مضمار سوزوكا الأحد المقبل، وسط مشاعر مختلطة. فمن ناحية، يشعر الفريق بسعادة إزاء الانطلاقة الرائعة لفيتيل في سباق الأحد والتي استعرض من خلالها قدرة الفريق على المنافسة، لكنه يواجه حالة من القلق في ما يتعلق بمشكلات المحرك التي واجهها فيتيل السبت وزميله رايكونن الأحد.

رغم اتساع الفارق بين متصدر الترتيب العام البريطاني لويس هاميلتون سائق مرسيدس وبين ملاحقه المباشر سيباستيان فيتل بعد جائزة ماليزيا الكبرى فإن سائق فيراري الألماني لا يزال يرى سببا للتفاؤل مع استمرار المعركة على لقب بطولة العالم.

وقال فيتل الذي اقترب من اقتناص المركز الثالث من سائق رد بول الثاني الأسترالي دانييل ريتشياردو “لا أزال متفائلا لأننا نعرف أننا نملك سيارة سريعة.. كان سباقا صعبا. لكن السرعة موجودة على كل حال”. وبهذا تعثرت آمال فيتل بطل العالم سابقا أربع مرات في المنافسة على اللقب في سباقين متتاليين.

22