نايل سات تنفي بث قناة تابعة لداعش على تردداتها

الأربعاء 2016/01/13
الأزمة ليست الأولى التي تواجه شركة نايل سات

القاهرة- نفى أحمد أنيس، رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية للأقمار الصناعية، صحة الأخبار التي ضجت بها مواقع التواصل الاجتماعي حول بث قناة فضائية تابعة لتنظيم داعش، على تردد نايل سات باسم BEIN HD4.

وذلك بعد أن انتشرت صورة لقناة جديدة منسوبة للتنظيم، وذكرت مواقع إلكترونية عديدة أنه أطلقها عبر قمر نايل سات، لبث التقارير الإخبارية عن التنظيم ومقاطع فيديو خاصة بالجماعات المسلحة.

وأوضحت حسابات تابعة للتنظيم، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أن القناة لها بث أرضي يغطي مدينة “الموصل” العراقية إلا أنها استطاعت أن تخترق القمر الصناعي المصري لتعرض على المشاهدين في الوطن العربي.

وذكرت صفحة “الرقة تذبح بصمت” التابعة لناشطين معارضين سوريين، أنها ليست المرة الأولى التي يتم فيها اختراق القمر الصناعي المصري، إذ سبق له بث قنوات تخالف الميثاق الإعلامي.

وأوضحت مصادر إعلامية أن هذه الأزمة ليست الأولى التي تواجه الشركة بسبب تداخل ترددات القمر مع قمر “عرب سات” “ويوتلسات”، حيث إنها جميعا تقع في مدار 7 غرب.

وكشفت عن أن هناك ما يقرب من 15 قمرا تتحرك في مدار القمر المصري، وهي الأقمار التي تبيع ترددات للقنوات التي لا يمكن بثها على نايل سات، سواء لمخالفتها الميثاق الإعلامي له أو لأسباب سياسية أمنية. وأكدت أن الشركة لا تستطيع مواجهتها سوى باتباع نظام “التشويش” عليها، أو الانتظار لمخاطبة إدارة تلك الأقمار لمنع محتواها من الوصول.

كما سبق أن استغلت عدة قنوات فضائية تخالف الميثاق الإعلامي هذه الحالة، ومنها قنوات تابعة لجماعة الإخوان المسلمين، تبث من خارج البلاد، واستطاعت الوصول إلى المشاهد العربي.

وبدوره، أوضح مصدر بالشركة المصرية للأقمار الصناعية، نايل سات، فضل عدم الكشف عن اسمه، سر اختراق هذه القنوات، مشيرًا إلى أن الترددات التي تبث بها ليست ضمن ترددات القمر المصري، وبالتالي لا يمكن حجبها.

يشار إلى أن تنظيم داعش يركز بشكل كبير على الإعلام عبر عدة قنوات منها وسائل الاتصال الاجتماعي والمواقع الإلكترونية بشكل عام، وقام أيضا بعد سيطرته على عدة مدن في العراق وسوريا بافتتاح إذاعات داخلية تروج للتنظيم وتعليماته ونشاطاته الإرهابية.

18