نبات عرق السوس يساعد على التخلص من المشاعر السلبية

الخميس 2015/10/08
عرق السوس غني بالفلافونويد المضادة للأكسدة

كشف العلماء أن لنبات عرق السوس فوائد كثيرة على الصحة العامة جعلته أحد المشروبات الشعبية الشهيرة.

ونشر تقرير، مؤخرا بصحيفة ديلي ميل البريطانية، مجموعة من الأطعمة والوصفات الطبيعية التي تساهم في الحد من القلق والتوتر والضغوط النفسية وتعزيز الشعور بالاسترخاء والراحة النفسية، منها عرق السوس.

ويحتوي هذا النبات على الحمض الأميني هليونين الذي يعد أحد الأحماض التي تساعد من يعانون من القلق والاكتئاب على التخلص من هذه المشاعر السلبية، عن طريق تعزيز وظيفة الغدة الكظرية، المسؤولة عن تنظيم هرمونات التوتر.

ويؤيد أستاذ التغذية بجامعة حلوان، الدكتور أشرف عبدالعزيز، نتائج هذه الدراسة مؤكدا على فوائد مشروب عرق السوس في القضاء على الشعور بالاكتئاب والتعب والإجهاد المستمر لقدرته على الحفاظ على توازن الجهاز العصبي.

ويوضح أن تناول كوب واحد من هذا المشروب، مرتين يوميا، يفيد جدا في تخفيف أعراض القلق والتوتر كما أنه يعمل على تنظيم مستويات الكولسترول في الدم وتحسين الدورة الدموية ومعالجة المشكلات الهضمية والتي تشمل أعراض حرقة المعدة.

وبالإضافة إلى فوائد عرق السوس للصحة النفسية، ذكرت الكثير من الدراسات والأبحاث أن له فوائد كثيرة للكبد لاحتوائه على عناصر فعالة في علاج اضطرابات الكبد وتنظيم عمله والتخلص من السموم.

وأظهر باحثون أن الفلافونويد الموجودة في هذا النبات تمتلك صفات مضادة للأكسدة وتساعد في حماية خلايا الكبد من الدهون العالية والأضرار الناتجة عن الجذور الحرة.

وأورد موقع ليف هاك أن بعض الدراسات العلمية أثبتت قدرة عرق السوس على الوقاية من الالتهاب الكبدي الوبائي، كما أنه يمنع الإصابة بالصلع، لأنه يكافح الأندروجين. وزيادة مستوى الأندروجين في جسم الإنسان يضر ببصيلات الشعر ويضعفها.

وأضاف الموقع أن تناول عرق السوس يقاوم الشعور بالإجهاد المستمر، حيث تقوم الغدة الكظرية بإفراز بعض الهرمونات التي تبعث على الشعور بالإجهاد والتوتر، فيساعد هذا النبات الجسم على إنتاج هرمون الكورتيزول الذي ينظم عمل الغدة الكظرية.

وتشير الأبحاث إلى أن النساء اللاتي تناولن حبوبا يوميا مستخرجة من جذور نبات عرق السوس، لمدة سنة عانين من الهبات الساخنة بنسب أقل تصل إلى 80 بالمئة وكن أقل عرضة لحدوث اضطرابات النوم.

ووجدت دراسة حديثة أن العناصر الأساسية في عرق السوس تساهم بشكل كبير في حماية الجلد من أضرار الأشعة فوق البنفسجية ولكن من داخل الجسم.

17