نبال قداس تضع أحلامها على قائمة الانتظار

الأربعاء 2013/08/21

الأحلام تحتاج إلى لغة عميقة

نبال قندس، كاتبة فلسطينية، من مواليد سنة 1990. تكتب الشعر والقصة. تنشر في مواقع إلكترونية عربية. لها أنشطة اجتماعية وأدبية، كما أنها من أشهر المدوّنات العربيات. يتنبأ لها النقاد بمستقبل كبير في عالم الكتابة.

"أحلام على قائمة الانتظار"، مجموعة من الخواطر صاغتها المؤلفة على شاكلة أبيات شعرية، وهي عبارة عن أحاسيس رفعتها الكاتبة إلى درجة الصوفية، بعشقها وحبها، ولهفة الانتظار. كتاب اعتبره النقاد بداية مشجعة لكاتبة شابة، تصوّر معاناة وطنها الجريح في ظل احتلال غاشم. نبال تتوّحد مع فلسطين كي تغيّر على الورق واقعا أبى أن يتغيّر حقيقة.

● رضوى صالح: أعجبتني الخواطر بشكل كبير. سعيدة الحظ أنا بقراءة مثل هذه الخواطر في مثل هذا اليوم لأنها لمست مشاعري بشكل كبير. فكيف تمس تلك الكلمات روحي وتصف حالتي، كيف رسمت الكلمات ما يجول بداخلي بهذه الصورة.

● أمل ناي: كل النصوص كانت أنيقة، رقيقة بطريقة ما بعد الإحساس ! كنتُ أقرأ كلماتك وأحفظها عندي ومن ثم أرسلها إلى صديقتي لتشاركني قشعريرة بدني. أتعلمين يا نبال أني التهمت كتابك في ساعات. نبال كتابكِ غني عن التعريف والتقييم .

● آمال: زميلتي وصديقتي المبدعة نبال، مذ رأيت كتاباتها جزمت بأنها مشروع كاتبة مبدعة ذات موهبة، وفعلا هاهي تخرج كتابها الأول إلى الضوء. كتاب رائع جدا أعجبني في مجمله لكن هناك نصوصا سحرتني بكلماتها وموضوعاتها. نبال في نصوصها أبدعت في وصف المشاعر من حب وشوق وحنين، رسمت الأبطال بريشة فنان.

● حنين: أنت متعب، كليال الشتاء. يقهرك إهمالها واهتمامك، تجاهلها وانكسارك. سعادتها واحتضارك. يأخذك الحنين إليها. تنهمر من قلبك الحمم كبركان انفجر للتو، إنما يعزي نفسه بأنه لا يزال شامخا!

● سجا الديب: لذيذ هذا الكتاب كفطور سريع، تناولته هذا الصباح. أحببت السلاسة في التنقل بين ما كتبتِ، أعتقد أن كل فتاة ستقرأ هذه الخواطر ستجد الشيء الكثير مما يعبّر عنها وعما يدور في خاطرها، وجئت أنت يا نبال لتترجمي هذه الأفكار والأحلام .أحببت النصوص ذات النَفَس الطويل أكثر، لأن روعتها تحرك الشجون بشكل أعمق، وصداها يدوم في الذاكرة لفترة أطول.

● مارو: أحيانا أتمنى لو يظهر في عالم الطب من يرفع شعارا مثل: "لا للغياب، فالغياب مضر بالصحة الجسدية والنفسية".

● فيولا مونرو: انتابتني فرحة عارمة ما إن وجدت أخيرًا أن نبال أصدرت كتابها. تابعتها على الـ"فيسبوك" وكثيرا ما وجدت نفسي بين أبجديتها. أحببت بساطة حرفها وذكائه في نفس الوقت، واقتبستُ الكثير منها. نبال، تملك حرفًا ساحرًا. أتمنى أن لا تقف على هذا الكتاب وأنا أنتظر بشغف مولودها الثاني.

● وفاء: ما من سبيل غير الاقتباس تلك الأشياء الساحرة والآسرة في هذا الكتاب، بكل ما تحمل الكلمة من معنى، رائع وأكثر، ومن أعماق قلبي، أتمنى لكِ كاتبتنا الجميلة نجاحات أكبر.

● دعاء فضالي: كتاب جميل جداً، أعجبني وأنهيته باستمتاع. أسلوب نبال من السهل الممتنع. مركب الاستعارات وبسيط العبارات في نفس الوقت، وإن كان العيب الوحيد هو فكرة الهجران والانتظار المسيطرة على كامل الأجزاء. كنت اتمنى أن يكون متنوع الموضوعات.

● طاهر زامل: وأخيرا بعد انتظار طويل قرأت الكتاب، ولكن بنسخة إلكترونية وكان يستحق هذا الانتظار، به كلمات مفعمة أحاسيس رائعة وراقية. سأفتخر دوما بك يا نبال ككاتبة فلسطينية سيكون لك يوما شأن عظيم يعجز عن وصفه الكثير. هنيئا لك ولنبضك الحيّ.

● روان: تمنيت أن يكون الكتاب أطول، فأنا أحب أحرف المؤلفة. نبال رائعة وكتابها الأول خواطره جميلة. أحب نبال لأن حرفها يشبه قلبي.

● جهاد أمين: يحدث أحيانا أن تقرأ شيئاً يشبهك كثيراً، حد الألم، أن تكون الكلمات بمثابة ذاكرة إضافية تندمج مع ذاكرتك، لتُنجِبَ لك الماضي كأنه واقع يمر أمام عينيك من جديد.

● أنجل: من أجمل الكتـب التي قرأتها. كلمات ساحرة إلى أبعد الحدود. سعيـدة حقــا لأنـي تمكـنت من قـراءة هذه الرواية الرائعة ..لقـد اقتبست الكثـير منها، وتـمنيت لو اقتبست الرواية بأكملها.

● عزة بهاء: هل عدنا دون قصد منا إلى محطة الانتظار من جديد. هكذا هي حياتنا حلم يتحقق وحلم يتعثر وتبقى أحلامنا قيد الانتظار. جميل الكتاب كتجربة أولى لنبال أحببت لغة نبال الرائعة والتي أعرفها جيداً. أنتظر الأفضل في المرات القادمة.

● غدير: كتاب يشتمل على خواطر عادية جدًا وتشبيهاتها مبتذلة جدًا أيضًا، شعرت بالكثير من الملل والرتابة حين قرأته إلا أنني أحببته بعد وصولي إلى فصله الأخير "أحلام على قائمة الانتظار". في ذلك الفصل وصلني حديث الكاتبة أكثر من سابقه وكان لذاتها فيه بصمة تختلف عما سبق قراءته فمنحت الكتاب نجمة إضافية لأجله.

15