نبتة "مهلوسة" تجذب السياح إلى كولومبيا

الاثنين 2014/09/15
المعالج يدير الجلسة مرتدياً البونشو ومعتمرا تاجا من الريش

بوغوتا - أصبح المشروب المصنوع من نبتة الياغيه المثيرة للهلوسة والتي تشكل تقليدا قديما جدا لدى سكان منطقة الأمازون الأصليين، منتشراً في المدن في كولومبيا ويستقطب عددا متزايدا من السياح الأجانب الذين يجازفون بحياتهم أحيانا.

وفي لاكاليرا على مرتفعات بوغوتا أتى ميغيل غارسيا (42 سنة) للمشاركة في جلسة شرب جماعية برفقة نحو 30 شخصا تحت إشراف معالج تقليدي من اتنية كامينتسا يدير الجلسة مرتدياً البونشو ومعتمرا تاجا من الريش. ويقول هذا المهندس الذي أتى ما لا يقل عن 5 مرات إلى هذا البلد الواقع في جبال الأنديس: “آتي إلى كولومبيا من أجل شرب الياغيه لأنه يسمح لي بالشعور بترددات إيجابية. هنا أشحن بطاقة جديدة. إنها رحلة قد تقود بعيدا، وصولا إلى الجحيم”.

ويصنع هذا المشروب من نبات متسلق يسمى “اياهواسكا” ويشكل منذ آلاف السنوات علاجا لجماعات السكان الأصليين في الأمازون والأنديس في كولومبيا والبرازيل والأكوادور والبيرو وبعض مناطق بوليفيا وفنزويلا. ومن مكونات الياغيه، مادة مخدرة هي الديميثيلتربتامين (دي ام تي) التي تولّد هلوسات. وهي ممنوعة في دول عدة وتعتبرها هيئة مراقبة المخدرات في الأمم المتحدة من المؤثرات العقلية إلا أنه يسمح بها للاستخدامات التقليدية في أميركا اللاتينية. ويقول المعالج التقليدي خوان مارتن خاميوي إن المادة “تستخدم في معالجة الكثير من الأمراض. وتساعد على التحرر من الأنا ومن الغضب وتعلم الصبر”.

ويضيف: “الكثير من الأوروبيين يأتون إلى هنا، فحياتهم هناك مختلفة. وهم يسعون إلى المعرفة وإلى سلوك دروب روحية فقد ملوا من حياتهم الروتينية”.

24