"نبي" جبران يتألق في فرنسا

الثلاثاء 2015/06/23
سلمى حايك تقتبس قصة فيلمها "نبي" من رواية جبران

آنسي (فرنسا)- احتضنت مدينة آنسي الفرنسية مؤخرا مهرجان الرسوم المتحركة الذي يعدّ أحد أهم المهرجانات الدولية في هذا المجال، وافتتح فيلم “النبي” المقتبس من رائعة جبران خليل جبران العالمية فعاليات المهرجان الذي ضمّ مئتين وخمسين فيلما من أربعين دولة شاركت في المهرجان.

و”النبي” من إنتاج النجمة المكسيكية من أصل لبناني سلمى حايك، فيما قام بإخراجه روجر أليرس الذي أبدع في فيلم الرسوم المتحركة “الأسد الملك”. وكتب جبران خليل جبران رائعته “النبي” بالإنكليزية في العام 1923، وترجم هذا العمل إلى أكثر من خمسين لغة.

وواجه المخرج روجر أليرس، العديد من التحديات لتحويل هذا الكتاب إلى فيلم رسوم متحركة، وعن هذه التجربة يقول: “التحدّي هو أن هذا الكتاب عبارة عن قصة قصيرة، فكان علينا إيجاد وسيلة لدمج القصائد التي يتضمنها مع السرد وجعلهما يتطوران معا بطريقة رشيقة”.

وتعاونت سلمى حايك وروجر أليرس مع تسعة أسماء لامعة في عالم الرسوم المتحركة، وقام كل واحد منهم بإنجاز جزء محدد من الفيلم مستوحى من قصائد جبران لينتجوا عملا جماعيا أو فسيفساء من الكلمات والصور والموسيقى.

ومن بين الذين شاركوا في العمل من صناع أفلام الرسوم المتحركة بيل بليمبتون ويوهان صفار، إلى جانب محمد سعيد حارب، المخرج الإماراتي لأفلام الرسوم المتحركة.

وقال محمد سعيد حارب بمناسبة عرض الفيلم في المهرجان: “أنا فخور جدا، تعلمون الأدب العربي عرف خاصة من خلال علاءالدين وعلي بابا وألف ليلة وليلة وهي من كتب قديمة، لكن النبي كتاب معاصر وشهير وواحد من أكثر الكتب مبيعا في العالم، وقد أتينا جميعا إلى آنسي للاحتفال بهذا الإبداع العربي”.

وعرف مهرجان آنسي لهذا العام الذي امتد من 15 إلى 20 يونيو الجاري إقبالا جماهيريا كبيرا، فقد حضره حوالي مئة وعشرين ألف شخص لمشاهدة روائع أفلام الرسوم المتحركة بقديمها وجديدها.

16