نتانياهو يدعو أوروبا إلى تشديد الخناق على إيران

رئيس الوزراء الإسرائيلي يعتبر أن هجوم فرنسا تم تدبيره في نفس الأسبوع الذي زار فيه الرئيس الإيراني أوروبا على أمل الحصول على ميزات اقتصادية.
الجمعة 2018/07/06
رسالة شديدة اللهجة

القدس- دعا رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أوروبا إلى اتخاذ موقف أشد من إيران بعد إلقاء القبض في ألمانيا على أحد أعضاء بعثتها الدبلوماسية في فيينا للاشتباه بتورطه في مؤامرة لمهاجمة اجتماع للمعارضة الإيرانية في المنفى قرب باريس.

وقال نتنياهو خلال احتفال في مدينة عكا إن الهجوم تم تدبيره في نفس الأسبوع الذي زار فيه الرئيس الإيراني حسن روحاني أوروبا على أمل الحصول على ميزات اقتصادية تعوض الضرر الذي تسببت فيه العقوبات الجديدة التي فرضها الرئيس الأميركي دونالد ترامب على طهران بسبب برنامجها النووي.

واعتقلت السلطات البلجيكية والفرنسية والألمانية ستة أشخاص بينهم دبلوماسي إيراني، مقره فيينا ، للاشتباه بضلوعهم في التخطيط لتفجير تجمع لحركة إيرانية معارضة في منفاها في فرنسا السبت، فيما أعلنت السلطات في النمسا رفع صفة الدبلوماسي عن المعتقل الإيراني تمهيدا للتحقيق معه.

وقالت السلطات البلجيكية إن دبلوماسيا إيرانيا اعتُقل مع اثنين آخرين للاشتباه بتخطيطهم لشن هجوم بقنبلة على اجتماع في فرنسا لجماعة مجاهدي خلق الإيرانية كان يحضره رودي جولياني محامي الرئيس الأميركي دونالد ترامب ووزراء أوروبيون وعرب سابقون.

وأفاد بيان مشترك للادعاء والمخابرات في بلجيكا باعتقال الشرطة لشخصين السبت وبحوزتهما 500 غرام من بيروكسيد الأسيتون، وهي مادة متفجرة يمكن صنعها منزليا من كيماويات متاحة، كما عثرت على جهاز تفجير في سيارتهما.

وأضاف البيان أن رجلا يدعى أمير إس (38 عاما) وامرأة تدعى نسيمة إن (33 عاما) اتهما بالشروع في القتل المتصل بالإرهاب والتحضير لعمل إرهابي. وقال مصدر قضائي فرنسي إن ثلاثة أشخاص من أصل إيراني اعتقلوا في فرنسا لتحديد صلتهم بالمشتبه بهما المعتقلين في بروكسل.

وعُقد اجتماع، أكبر تجمع للمعارضة الايرانية في الخارج، جماعة مجاهدي خلق، الذي شارك فيه آلاف، السبت في ضاحية فليبنت على مشارف العاصمة الفرنسية باريس. وقال شاهين قبادي المتحدث باسم الجماعة في بيان “تم إحباط مؤامرة للدكتاتورية الدينية الحاكمة في إيران بارتكاب هجوم إرهابي خلال اجتماع كبير للجماعة في فيلبنت”.

5